وزير الشؤون الخارجية ناصر بوريطة: مدريد تسعى لإقحام الاتحاد الأوروبي في الأزمة بين البلدين

بتاريخ 10 يونيو, 2021 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

اتهم وزير الشؤون الخارجية، ناصر بوريطة يومه الأربعاء إسبانيا بالسعي إلى اقحام الاتحاد الأوروبي في نزاع ثنائي محض بين البلدين من خلال التركيز على الهجرة وتجاهل الأسباب الحقيقية لجذور الخلاف.

وتفجر الخلاف بعدما استقبلت إسبانيا زعيم الانفصاليين، إبراهيم غالي لتلقي العلاج الطبي دون إخطار الرباط.

وقال وزير الشؤون الخارجية المغربي ناصر بوريطة في مؤتمر صحفي بالرباط عقب محادثات مع نظيره المجري بيتر سيارتو إن إسبانيا “تحاول إقحام الاتحاد الأوروبي في الملف من باب الهجرة غير النظامية بهدف صرف النظر عن الأسباب الحقيقية لجذور الخلاف بين البلدين”.

وأوضح أن الأزمة “سياسية وثنائية بين البلدين وليست مع الاتحاد الأوروبي” مؤكدا على أن علاقات المغرب بالاتحاد الأوروبي جيدة.

وأضاف أن إسبانيا “لا يمكنها أن تحارب الانفصال في الداخل وتشجعه في الجوار” في إشارة إلى حركات الاستقلال في كطالونيا ومناطق إسبانية أخرى.

وقال إن “الحل يجب أن يأتي من مدريد التي تسببت في هذا التوتر وليس من الرباط”.

جاء تصريح بوريطة في الوقت الذي يعتزم فيه البرلمان الأوروبي مناقشة مشروع قرار يدعي أن المغرب استخدم القصر والمهاجرين في الخلاف مع إسبانيا.

,