مع أجواء عيد الفطر.. سدود أمنية و غرامات و التعامل بصرامة مع كل من خرق حظر التنقل الليلي في ليالي العيد

بتاريخ 10 مايو, 2021 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

مع بداية العد التنازلي لحلول موعد عيد الفطر المبارك الذي يتزامن مع العطلة المدرسية، أقدمت السلطات المغربية على تشديد المراقبة بجميع مداخل المدن المغربية، ولاسيما المدن الكبرى مثل أكادير و الدار البيضاء،  الرباط،، مراكش، طنجة التي يرغب العديد من المواطنين لقضاء أجواء عيد الفطر بين الأهل و الأحباب وقضاء العطلة المدرسية بهذه المدن السياحية.

وفي هذا السياق، ومن أجل التطبيق الحازم  و التعامل بشكل صارم وقانوني مع حالة الطوارئ الصحية، أقدمت عناصر الأمن في التثبت من توفر المواطنين المتنقلين عبر وسائل التنقل الجماعية العمومية و الخصوصية على رخص التنقل الاستثنائية.

كما عمدت السلطات الأمنية على وضع مجموعة من السدود الأمنية لتشديد المراقبة على تنقلات المواطنين، و توزيع عناصرها عند مداخل المدن، لتنفيذ قرار الحكومة، بحيث سيتم فرض غرامات مالية على المخالفين الذين لا يتوفرون على رخصة التنقل الاستثنائية، وعدم السماح لهم بمغادرة مدنهم أو الذين يرفضون وضع الكمامة وذلك من أجل السيطرة على الفيروس.
وفي الوقت الذي أثارت فيه هذه الإجراءات مخاوف المواطنين، من استمرار هذه القيود بعد رمضان لا سيما أنه لا يفصلنا على عيد الفطر سوى ثلاثة أيام.

كشفت مصادر مطلعة، أن هذه الإجراءات المتشددة بما فيها حظر التنقل الليلي ستبقى سارية المفعول طيلة أيام العيد،    مشيرة، إلى  أن رفع حظر التنقل الليلي في اليوم الأول من العيد مستبعدة جدا، لتفادي كل أشكال الاختلاط أيام العيد للحد من انتشار الوباء على أن تبدأ عملية تخفيف القيود و الإجراءات الاحترازية في الأيام التي تلي عيد الفطر المبارك.

و يبقى كل ذلك مجرد أنباء محتملة بناء على الحالة الوبائية إلى حين صدور بلاغ رسمي من قبل السلطات.

,