مجلة الصقيلة تنشر ملفا أدبيا خاصا بجمالية التلقي في الخطاب الشعري

بتاريخ 13 يوليو, 2021 - بقلم أسراك 24

أسراك24 :  كمال العود /

نشرت مجلة الصقيلة ملفا أدبيا خاصا بالشعر في عددها الذي صدر مؤخرا -يونيو 2021-، كإحتفاء باليوم العالمي للشعر، وفي هذا الجانب قالت مديرة النشر فاطمة الزهراء المرابط في افتتاحيتها أنه رغم مرور ثلاثة أشهر عن يوم الشعر إلا أن “الاحتفاء ناجم بالأساس عن إيماننا العميق بكون الإبداع محتفى به على مدار السنة، بعيدا عن المواسم المحدودة والعابرة

وقد صدر هذا العدد من مجلة الصقيلة في 128 صفحة ورد ضمنها ملف يخص جمالية التلقي في الخطاب الشعري في 45 صفحة، شملت عناوين مختلفة وتجارب شعرية بين الحديثة والقديمة، وفي افتتاحيتها اقرت مديرة النشر بالصعوبات التي واجهت اعداد هذا الملف بسبب عدم تقيد الباحثين بالشروط الموضوعة سلفا.

واشتمل العدد على مجموعة من قصص القصيرة في زاوية “إبداع-قصة”: قصة قصيرة عبد الرحيم مؤدن، تستمر الأسطورة عبد المجيد رفيع، الدخان حسن كشاف، الخلاص فريد الخمال، صمود حسن احم، حرمة الصباح محمد أزضو، بلدة اللقالق المهاجرة إلياس الطريبق، وكذلك نصوص شعرية في ركن “إبداع-شعر”

في قسم نقد فكر فنشرت أوراقا أدبية وبحثية وتناولت روايتي “جزيرة الذكور” و”على حافة المتوسط”، وديوان “سوانح إمرأة عادية

أما قسم مبدعون في الذاكرة فقد تناول تجربة القاص والروائي الراحل محمد شكري في قراءتين الأولى لطارق سليكي والثانية لمصطفى كليتي.

ركن “حوار” خصص للناقد المغربي عبد المالك أشهبون والذي حاورته فاطمة الزهراء المرابط، والذي تحدث فيه عن النقد الروائي وتجربته الأدبية والنقدية.

في القسم الخاص بالناشئين -مشاتل- استعرضت المجلة عدد من النصوص الشعرية والقصصية لكل من: صفية علا، فاطمة الزهراء حفصان، مريم الشرادي، أسماء سرجي، حفصة عريش، اكرام، شتوان، فاطمة الزهراء أقشو.

الجدير بالذكر أن مجلة الصقيلة هي مجلة شهرية أدبية وثقافية تم تأسيسها من قبل الراصد الوطني للنشر والقراءة، وتعنى بنشر ملفات متخصصة في الشعر والسرد، كما تنشر بحوثا ودراسات محكمة في النقد الأدبي والثقافي والدراسات الأدبية. وقد حمل الغلاف الأمامي لهذا العدد من المجلة صورتين الأولى للناقد عبد المالك اشهبون والثانية للروائي الراحل محمد شكري، أما الغلاف الخلفي فإحتوى على صورة للعدد السابق مع تذيله بعنوان ملف العدد القادم الذي عنون ب “مقاربات في الأدب الأمازيغي بالمغرب”.

,