لماذا كان طارق القباج تائها وشاردا في جنازة العموري مبارك

بتاريخ 15 فبراير, 2015 - بقلم أسراك24

DSC05189
أسراك 24 //
كل الذين حضروا مراسيم جنازة ودفن المرحوم العموري مبارك سواء بتارودانت او ببولعجلات، والتي حضرها مشكورا السيد طارق القباج رئيس بلدية أكادير، لاحظوا حالة التيهان والشرود التي كان عليها طارق القباج طيلة ساعات مراحل صلاة الجنازة ومراسيم الدفن، الشيء الذي طرح عدة تساؤلات عن انزوائه لدى كل المتتبعين الذين حضروا أجواء الجنازة، هل هو ناتج عن وضعه داخل الإتحاد الإشتراكي وخصوصا أنه كان بمحاداة مع عضو المكتب السياسي للحزب مصطفى المتوكل المساند الاكبر للشكر زعيم الحزب والخصم اللدود لطارق القباج، هل هو تأثره بشكل كبير بفقدان المرحوم العموري مبارك ؟ ام هي حالة تعب عادية ؟ أم أن الرجل بدأ يفكر في مستقبله ووضعه السياسي بمدينة أكادير من الآن ؟.
ورغم استنتاجاتنا وملاحظاتنا نتمنى خيرا للزعيم طارق القباج كيفما كانت نوعية  تخميناتنا.

,