كلشي ديالو…سعادة القايد واختصاص غريب في اقتحام منازل المواطنين بتارودانت

بتاريخ 20 يناير, 2015 - بقلم أسراك24

14162561693
سعادة القايد الذي مثل دور البطولة الفاشلة بقيادة احمر، وانقذته السلطات الإقليمية بتحويله إلى الإشراف على المقاطعة الثانية بتارودانت لازال يحن إلى عنثرياته القديمة وفي تطور غريب قام يوم أمس الأحد 18/01/2015 على الساعة الواحدة بعد الزوال، بتدشين مشاهده الاولى بسقطة خطيرة تثبت غرائزه السلطوية ، وقام بغزوة جديدة تجلت في الهجوم وانتهاك حرمة منزل “حسن البكري” بشارع ابراهيم الروداني حي باب الخميس بدعوى البناء العشوائي،في حين أن هذا المواطن الذي هجم عليه القائد كان فقط يقوم بترميم بعض الشقوق التي خلفتها الأمطار السابقة لبعض غرف منزله الذي يوجد في الطابق الأول،ليفاجأ بقائد المقاطعة الثانية يلج منزله بالقوة ولا يتوقف الا امام مطبخ المنزل الصغير امام ذهول ابنائه وزوجته، مما حدا بأحد ابنائه الى إغلاق باب المنزل على القائد ومحاصرته داخله لمدة ساعة كاملة .
أمام هذا المشهد الذي يعود بنا إلى سنوات الرصاص الذي شخص بطولته قائد المقاطعة الثانية وتابعه شيوخ ومقدمي المقاطعة الثانية ومقاطعات أخرى اظافة الى العشرات من المواطنين بشارع ابراهيم الروداني أسفل الدار، لم يسدل الستار عليه الا بعد تدخل بعض رجال السلطة وجماعة من المواطنين متوسمين من صاحب المنزل الإفراج عن القائد المغير على المنزل المذكور بدون سند قانوني ولا شرعي، ليتم في الأخير الإفراج عن هذا القائد الذي دشن عمله في تارودانت بهذا الانتهاك الصارخ والجديد لحقوق الانسان وانتهاك حرمة المنزل بدون وجه حق..

,