في خطوة تصعيدية جديدة .. طلبة ومعطلون يحرقون شواهدهم احتجاجا على “شروط بنموسى”

بتاريخ 25 نوفمبر, 2021 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

في خطوة تصعيدية جديدة، أقدم عدد من الطلبة الجامعيين و المعطلين، اليوم الأربعاء 24 نونبر الجاري، على إحراق نسخ من شهاداتهم العليا، احتجاجا على شروط وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، لاجتياز مباراة توظيف أطر الأكاديميات.

وأوضح عدد من المحتجين أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس، أن الخطوة التي أقدموا عليها “تهدف للتأكيد على أحقيتهم في اجتياز المباراة، بما يضمن تكافؤ الفرص بين جميع المترشحين”.

وخرج عدد من الطلبة والمعطلين صبيحة اليوم للاحتجاج بجهة فاس مكناس، تلبية لنداء تنسيقية أُسست للمطالبة بإلغاء شرط الانتقاء الأولي وشرط السن لولوج مباريات التدريس.

ولم تهدأ بعد الزوبعة التي خلفتها الشروط الجديدة لتوظيف أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، رغم اجتماع وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، بالنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية يوم أمس الثلاثاء.

ووفقا لما أوردته مصادر نقابية، فإن الوزير بنموسى رفض مطلب النقابات بالتراجع عن الشروط الجديدة التي اعتمدتها الوزارة في مباراة توظيف الأطر النظامية للأكاديميات، وبقي متمسكا بموقفه الرافض للتراجع عن شرطي تحديد السن في ثلاثين سنة وإلغاء الانتقاء الأولي حسب الميزات وشرط تقديم المترشح المرتبط بعقد عمل مع مؤسسة تعليم خاصة بترخيص من المشغل.

وأكدت ذات المصادر أن بنموسى برر موقفه بدعوى “السعي نحو تحقيق الجودة وإصلاح المنظومة التعليمية”، الأمر الذي جعل الاجتماع الثاني من نوعه بين النقابات والوزير ينتهي دون التوصل إلى توافق يرضي جميع الأطراف.

,