عزيزأخنوش : المغرب يحتاج إلى مواقف وقرارات تعيد الثقة إلى العلاقات مع إسبانيا

بتاريخ 10 مايو, 2021 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

قال ‘عزيز أخنوش’ رئيس حزب ‘التجمع الوطني للأحرار’ أن المغرب يتجه لفقدان الثقة في إسبانيا كشريك وجار تربطهما علاقات متينة.

و أضاف ‘أخنوش’ في حوار له مع صحيفة ‘إل موندو‘ الإسبانية، أن ما قامت به الحكومة الإسبانية بإستقبال مجرم مطلوب لدى العدالة بهوية مزورة، دون إخبار المغرب بذلك، بما يتماشى مع التعاون الأمني المشترك، يدعو للإستغراب ويهدد متانة الشراكة الثنائية.

زعيم حزب الحمامة، كشف خلال حواره مع الصحيفة الإسبانية المذكورة، على أن هذا الحادث تسبب في أزمة عميقة مع المغرب الذي إلتزم دوماً بإحترام مبادئ الشراكة وحسن الجوار، وهو ما يتطلب تدخلاً عاجلاً وجدياً من طرف الجار الشمالي لتصحيح الوضع وتحمل تبعات ذلك.

وإعتبر ‘أخنوش’ الذي يعتبر الزعيم الحزبي المغربي الوحيد الذي يخص صحيفة إسبانية بحوار حول هذا التوتر، أن ‘الأسباب الإنسانية’ التي تذرعت بها الحكومة الإسبانية غير مقبولة، خاصة وأن الشخص المذكور دخل بهوية مزورة لبلد آخر، وبعلم مسبق الحكومة الإسبانية رغم كونه متابع أمام القضاء بجرائم حرب وتعذيب وإغتصاب وقتل.

وأضاف ‘أخنوش’ بأن مستقبل العلاقات المغربية الإسبانية المبنية على الشراكة والتعاون المتين والثقة المتبادلة، مرتبط بتصحيح الجارة الشمالية لهذا الخطأ الفادح والجسيم.

وجدد زعيم حزب ‘التجمع الوطني للأحرار’، دعوة الحكومة الإسبانية لإلتقاط هذه الإشارات من أجل بناء شراكة حقيقية قوية مع بلد جار بعيداً عن الميليشيات الإنفصالية.

,