سطوب .. مطالب بمنع «المفسدين» من الترشح للانتخابات المقبلة

بتاريخ 8 يونيو, 2021 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

مع اقتراب موعد إجراء الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، انطلق سباق محموم داخل الأحزاب السياسية نحو نيل التزكيات الانتخابية، والغريب في الأمر أن بعض زعماء الأحزاب يعيدون تزكية برلمانيين مطلوبين للعدالة أو صدرت في حقهم أحكام قضائية في ملفات فساد مالي أو في ملفات جنائية ثقيلة، وذلك في محاولة منهم للبحث عن «حصانة» تجعلهم يستغلون مناصبهم للهروب من العدالة. وخلال الولاية التشريعية الحالية، يتابع العديد من النواب والمستشارين البرلمانيين أمام القضاء، ومنهم من يتابع في حالة اعتقال، ومنهم من صدرت في حقهم أحكام بالسجن النافذ، لكنهم يمارسون مهامهم بشكل عادٍ تحت قبة المؤسسة التشريعية، ويبحثون عن ورقة التزكية الانتخابية للعودة إلى قبة البرلمان.

علمت «الأخبار»، من مصادر حزبية، أن الأمناء العامين لبعض الأحزاب السياسية قرروا منح التزكية لبرلمانيين ومنتخبين متابعين أمام القضاء في ملفات الفساد المالي، من أجل الترشح للاستحقاقات الانتخابية المقبلة. والخطير في الأمر أن بعض هؤلاء المنتخبين صدرت في حقهم أحكام قضائية بالسجن من طرف محاكم جرائم الأموال.

وهناك عشرات الملفات المفتوحة أمام محاكم جرائم الأموال والمحاكم العادية تخص برلمانيين ومنتخبين يواجهون اتهامات خطيرة تتعلق باختلاس وتبديد أموال عمومية، وكذلك تزوير وثائق إدارية بغرض السطو على عقارات الغير، وهناك ملفات أخرى قيد التحقيق من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، ورغم فضائح الفساد التي تلاحقهم، حصل متهمون في هذه الملفات على وعود من الأمناء العامين لبعض الأحزاب السياسية بمنحهم التزكية للترشح للانتخابات المقبلة./ الأخبار

,