تارودانت .. جمعية مسار بلقشاش في حفل تتويجي متميز للفرق الفائزة في دوري رمضان من سنة 1436 ه

بتاريخ 25 يوليو, 2015 - بقلم أسراك24

A (10)
أسراك 24 : عبدالله خباز/
في إطار أنشطتها الرياضية الرامية إلى تشجيع الرياضة و ساكنة مدينة تارودانت ، و خاصة منها الفئتين الشابة و الصغرى ، على مزاولة الرياضة لما لها من أهمية كبيرة بالنسبة لصحة الإنسان ، و الرامية كذلك إلى خلق فضاءات للتعارف فيما بين لاعبي كرة القدم المحليين بالخصوص من جهة ، و بين الجماهير الرياضية من جهة تانية ، و توطيد أواصر الصداقة و المحبة فيما بينهم ، و إلى خلق الفرجة الرياضية بالمدينة ، و تتويجا لدوري رمضان الأبرك من سنة 1436 ه ، و بمناسبة عيد الفطر المبارك ، أقامت جمعية مسار بلقشاش بمدينة تارودانت ، بشراكة مع المجلس البلدي لتارودانت ، مساء يوم الأحد 19 يوليوز من السنة الجارية 2015 ، حفلا تكريميا للفرق المتوجة ببطولة الدوي السالف الذكر ، و للاعبين المتألقين و المتميزين خلاله ، و للمتعاونين معها من أجل إنجاح الدوري ، و ذلك بحي بلقشاش بمدينة تارودانت ، الدوري المشار إليه شاركت فيه مجموعة من الفرق المحلية و قد بلغ عددها 38 فريقا موزعة على ثلاث فئات و هي كالتالي :
فئة الكبار : 16 فريقا – الفئة المتوسطة : 14 فريقا – فئة الصغار : 08 فرق .
و رجوعا إلى الحفل و بعد أن تم افتتاحه بآيات بينات من الذكر الحكيم لأحد الحاضرين ، ألقى نائب رئيس جمعية مسار بلقشاش ، السيد ميلود الكتاني ، كلمة بالمناسبة ، نيابة عن رئيس الجمعية ، رحب و شكر من خلالها جميع الحاضرين لتلبيتهم الدعوة بالحضور إلى الحفل ، و شاكرا أيضا كل الفرق و اللاعبين المشاركين في الدوري و منوها بالمجهودات الجبارة التي قاموا بها من أجل إنجاحه ، فكلمة للسيد عبدالله خباز ، رئيس جمعية بلادي للتنمية الإجتماعية و المحافظة على البيئة لحي المعديات بتارودانت ، المجاور لحي بلقشاش ، نيابة عن أعضاء مكتب جمعيته و كافة المنخرطين بها ، و التي بين فيها تأثره العميق و ابتهاجه الكبير بنجاح الدوري ، تسييرا و تنظيما ، و مشيدا بالروح الرياضية العالية التي تحلى بها اللاعبون المشاركون في الدوري ، و بالتضحيات الجسام التي بدلها أعضاء جمعية مسار بلقشاش ، و غيرهم من المتعاونين ، من أجل إنجاح الدوري ، و الذي اعتبره رئيس جمعية بلادي ناجحا بامتياز ، فتمنى للجمعية و للفرق مزيدا من العطاء و التفوق و النجاح ، كما هنأ الجميع بهذا الحفل البهيج و بالعيد السعيد ، و شكر أيضا الجمعية على مبادرة نبيلة قامت بها و التي تجلت في حمل الدوري لإسم المرحوم الشاب كمال الدكاني المنتمي لحي المعديات بتارودانت ، و الذي وافته المنية قبل أسابيع مضت ، هذا الشاب الذي كان من بين أهم المشجعين الرياضيين و خاصة في رياضة كرة القدم داخل و خارج مدينة تارودانت ، حسب قول السيد عبدالله خباز ، هذا الأخير إختتم كلمته بأن طلب من الحاضرين الوقوف لقراءة الفاتحة و للدعاء الصالح ترحما على روح الفقيد كمال الدكاني .
بعد هذه الكلمة ، شرع المنظمون في تقديم باقي فقرات الحفل ، فقدمت مجموعة من أطفال حي بلقشاش عروضا مسرحية فكاهية باللغة الأمازيغية حضيت بإعجاب و تصفيقات الحاضرين ، تلاها بعد ذلك حفل تكريم و توزيع جوائز و هدايا عديدة على مختلف الفائزين ، من فرق و لاعبين و بعض الشخصيات و الرياضيين القدماء بالحي و خارجه ، حكام المقابلات التي عرفها الدوري الرمضاني ، مشجعين ، و كذا المتعاونين مع الجمعية سعيا منهم لإنجاح الدوري ، و قد كانت تلك الهدايا و الجوائز عبارة عن كؤوس و ميداليات ، كرات قدم ، تذكارات الدوري ، شواهد تقديرية و غيرها ، و إليكم اللائحة التالية بأسماء هؤلاء المتوجين بالدوري و كذا الذين تم تكريمهم :
– فئة الكبار : توج بالمرتبة الأولى بطلا للدوري في هذه الفئة فريق شباب المعديات بتارودانت متبوعا بفريق جمعية مسار بلقشاش في المرتبة التانية .
هداف الدورة عن هذه الفئة : سمير أكوباز ، أحسن لاعب : إبراهيم أوشن ، أحسن خلق : مصطفى أوباعي .
– الفئة المتوسطة : توج بالمرتبة الأولى بطلا للدوري في هذه الفئة فريق رجاء تارودانت ، تلاه في المرتبة التانية فريق فلاح تارودانت .
الفريق المثالي في هذه الفئة : فريق أولاد بنونة ، أحسن لاعب : جمال بودرقاوي ، أحسن خلق : إلياس أشقور ، أحسن حارس : حاتم سدن ، أحسن مدرب : محمد الستوري .
– فئة الصغار : توج بالمرتبة الأولى بطلا للدوري في هذه الفئة فريق شباب المعديات متبوعا بفريق جمعية مسار بلقشاش .
أحسن لاعب بهذه الفئة : يوسف فرحي .
الأشخاص الآخرون الذين تم تكريمهم خلال هذا الحفل هم :
عبدالحق يسري : عضو بالمجلس البلدي لمدينة تارودانت ، خالد سدن : موظف ببلدية تارودانت ، عبدالعزيز الجعفري ، أنور أفلاح ، هشام الخضر ، مصطفى الرباحي ، أحمد ياسين غسان ، عزيز مسعوف ، حسن نجاح ، إبراهيم أيت إدير ، الجيلالي الدكاني ، خالد المواسي ، مصطفى بوفي بالإضافة إلى محمد أمين بدر الدين .
جدير بالذكر أن الحفل مر في أجواء أخوية عالية ، تسودها البهجة و السرور ، كما عرف حضور بعض الأعضاء بالمجلس البلدي لمدينة تارودانت و على رأسهم نائب الرئيس السيد عبدالحق يسري ، ممثل السلطة المحلية ( المقدم ) ، رؤساء و ممثلي بعض الجمعيات المحلية ، شخصيات وازنة من حي بلقشاش و من الأحياء المجاورة ، رؤساء و ممثلي الفرق و عدد من اللاعبين المشاركين في الدوري ، إضافة إلى عدد لا بأس به من ساكنة المدينة ، ذكور و إناث ، هذا و قد تم في آخر الحفل دعوة جميع الحاضرين إلى حفل شاي على شرفهم و ذلك بعين المكان .. في أمان الله .

,