بلدية أيت إيعزة….هافين مشات السيمة؟

بتاريخ 14 يناير, 2015 - بقلم أسراك24

10417660_305628012981367_821829123038339362_n
أسراك 24 //
حسب مصادر محلية أكدت لنا أن 10 طن من مادة الإسمنت التي من المفروض أن تستعمل فالتبليط لصالح أحياء الساكنة قدغيرت وجهتها صباح اليوم إلى كراج أحد الخواص الموجود مكانه أمام دار الفتاة بأيت إيعزة وقرب الثانوية التأهيلية المتواجدة ببلدية أيت إيعزة.
وتؤكد نفس مصادرنا أن شاحنة كانت تقل أطنانا من السيما قد أفرغت حمولتها بالمستودع البلدي لكن 10 أطنان أخرى الباقية قد وجدت طريقها إلى هذا الكراج الخصوصي مما أثار استغراب الساكنة وغضبها، حيث تجمع بعضها بمعية بعض مستشاري البلدية” 5 أعضاء” من المعارضة بالقرب من هذا المرأب في محاولة للإحتجاج على هذا التصرف الإنتهازي والخارج على القانون وعلى مبدأ تخليق الحياة العامة وخصوصا السياسية منها.
السلطات المحلية لم تبقى مكتوفة الأيدي بل حضرت إلى موقع النازلة، وربما قد تكون أرسلت تقريرها للجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الحدث الذي هز الساكنة.
وفي نفس السياق أفادنا مصدر آخر أن البلدية اضطرت لوضع هذه الكمية في هذا المرأب سوى للحفاظ عليها فقط حتى تستغلها لصالح الساكنة في الوقت المناسب.
وأمام هذه الواقعة والتصرف اللامسؤول والمثير للحساسية والظرفية الإنتخابية، ألم يكن من البديهي أن تتجنب مصالح البلدية ومسؤولوها في مثل هذه التصرفات المشبوهة و أن لايسقط المجلس البلدي بأغلبيته المسيرة في مثل هذه الأخطاء التي تشم منها روائح اللامسؤولية و الإنتهازية بكل تجلياتها كما تتصورها الساكنة خصوصا في هذا الوقت بالذات. والجريدة ستكون ممتنة إلى أي توضيح آخر من مسؤولي البلدية

ولنا عودة للموضوع.

,