النهوض بوضعية الفنانين والاهتمام بالصناعة الثقافية في صلب إهتمامات وتعهدات حكومة أخنوش

بتاريخ 13 أكتوبر, 2021 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

تتعهد حكومة أخنوش، في برنامج عملها خلال الخمس السنوات المقبلة، بالاهتمام بالصناعة الثقافية وتحفيز الاستثمار في القطاع الثقافي وتمتيعه بالتسهيلات الضرورية، إلى جانب النهوض بالوضعية المادية للمثقفين والمبدعين والفنانين وإحداث متحف وطني يحفظ الذاكرة التشكيلية، ودعم الرأسمال الثقافي وتعزيز الغنى والتنوع والاستفادة من عمليات التثمين المناسبة.

وتتلزم الحكومة بالرفع من التمويلات العمومية وتوفير جهات محتضنة، وتعزيز البنيات التحتية، إلى جانب تحقيق التكافؤ في الحظوظ لجميع الفنانين المغاربة في الأعمال التلفزيونية والسينمائية، ودمج الرأسمال الثقافي في مؤسسات التنشئة كالمدرسة والإعلام وأماكن العيش وتوثيق الإبداع المغربي وتثمينه، والتنسيق الجهوي والوطني لاستثمار التراث بمختلف تعبيراته لتحويل الموروث إلى رأسمال قابل للتنشيط والحياة.

وأعلنت حكومة “أخنوش”، في برنامجها خلق تكوينات في مجال التدبير الثقافي، وتنشيط الفضاءات الثقافية والتنسيق بين مؤسسات التكوين، وحث الجمهور على الاهتمام بالفن عبر توسيع مجالات الإبداع في الجامعات، إلى جانب تشجيع الفنون والآداب الشفاهية ومدها بكل إمكانيات الاستمرارية والتطور والانتشار.

وبخصوص الشباب، قررت الحكومة إحداث “جواز الشباب” لتسهيل الاندماج والتنقل، والتمكين الثقافي لهذه الفئة، ويتعلق الأمر بتمييز إيجابي سيكون في متناول كافة المغاربة المتراوحة أعمارهم بين 16 و30 سنة، بغض النظر عن ظروف دخلهم، وسواء كانوا من سكان المدن أو القرى.

وحول تفاصيل هذا الجواز، أوضحت الحكومة أنه سيكون على شكل بطاقة رقمية تكون أيضا بمثابة وسيلة في الجماعات الترابية وفي المؤسسات الثقافية والترفيهية لنيل تخفيضات على الخدمات المقدمة للشباب في الرياضة والثقافة والترفيه.

وبالإضافة إلى هذا، ستعمل على إشراك الجماعات والشركاء الاقتصاديين من أجل تعزيز وتنويع عرض الخدمات المقدمة مع مرور الوقت، كما ستحث المؤسسات العمومية من متاحف وقاعات العروض والمكتبات والمسابح، على منح تخفيضات نوعية لكل الشباب. :  العمق المغربي

,