الله يعطيك الصحة…باشا اولاد برحيل يحرر المدينة من بشاعتها

بتاريخ 12 يناير, 2015 - بقلم أسراك24

أسراك 24 // محمد جمال الدين28-12-2014-18-54-VALR
كل شيء في هذه البلدة الهادئة جميل،وهواؤها يغري بالإستمتاع وتستحق أن تكون مدينة نمودجية في الأفق و مجالا طبيعيا منعشا للسياحة والإستجمام والراحة والهدوء، بفضل تواجدها في سفح جبال رائعة ومنطقة مغرية، لكن مشكلة لازالت تلوح في الافق تبقى نقطة مزعجة بالنسبة لجمالية المدينة والمنطقة ككل، وهي مشكلة الإحتلال البشع للملك العمومي الذي يورق السلطات والساكتة والزوارعلى حد سواء، ورغم تقاعس المجلس البلدي على تهيئة فضاءات بالمدينة لهؤلاء الباعة المتجولين الذين لايرون حرجا في إحتلال مساحات وفضاءات خاصة، خصوصا أمام واجهات المتاجر الشيء الذي يخلق كل مرة نوعا من التشنج و المشاحنة الزائدة بين أصحاب هذه المحلات التجارية الذين يتحججون دوما بتأديتهم للضرائب المفروضة عليهم بالإضافة إلى مصاريف أخرى تتسبب في كساد تجارتهم وبضائعهم بفعل الإحتلال اللاقانوني لواجهاتهم من طرف هذه الفئة من الباعة المتجولين سواء من أبناء البلدة أو الذين يتوافدون على المنطقة من كل أنحاء الوطن،
لكن السلطات ببلدية اولادبرحيل وعلى رأسها السيد الباشا ومساعدوه واعوانه تفهموا بسرعة هذه المشكلة الشائكة وقاموا حسب قدراتهم بنوع من الروية والإتزان بمعالجة هذه المشكلة و على إقناع هؤلاء الباعة المتجولين بالإنسحاب الهادئ من الأمكنة الممنوعة أصلا والتي تشكل ضررا للمتاجر والساكنة ولجمالية المدينة عموما وماينتج عن ذلك من سلوكات مشينة تضر بالساكنة والذوق العام.
وإذا كانت السلطات المحلية تقوم بدورها كل مرة حسب مفهوم تشاركي لسلطة القانون الشيء الذي تستحسنه الساكنة، فإن المجلس البلدي ولحسابات غير مفهومة يبقى غيرآبه او مهتم بهذه الظاهرة التي تشوه وجه المدينة وتخلف أضرارا نفسية ومادية ومعنوية للجميع،… فهل يستدرك القائمون على الشأن الجماعي بالمدينة أضرار احتلال الملك العمومي لمدينتهم ويجدون حلولا عاجلة لهذه الظاهرة حتى لاتبقى السلطات وحدها في المواجهة.

,