الشيخ الحاج الطيب ، والحاج محمد الدعداع وجوه بارزة في فضاءالموسم السنوي للمدارس العتيقة بتارودانت

بتاريخ 19 مارس, 2015 - بقلم أسراك24

DSC03026
أسراك 24 / محمد جمال الدين/
يمكن أن نقول بارتياح شديد أن الدكتور اليزيد الراضي رئيس مؤسسة سوس للمدارس العتيقة قد كسب الرهان ونجح إلى حد كبير في جمع شمل علماء و دكاترة و أساتذة و طلاب المدارس العتيقة من مختلف أنحاء المملكة، حيث أشاد الكل بالتنظيم المحكم و الجيد والتغذية و الإيواء التي لقيت ارتياحا كبيرا من لذن المشاركين ، بالإضافة إلى الإقبال الكبير على الندوات والمسابقات والسهرات التي وجدت تجاوبا حارا من طرف الجميع ظيوفا ومتتبعين، ولقيت إشعاعا خاصا وسط مدينة تارودانت ومنطقة سوس بصفة عامة .
لكن الوجه البارز الذي لقي عطفا خاصا و تهافتا ملحوظا حتى أصبح نجما يحظى برعاية الجميع إنه الحاج الطيب شيخ المدرسة العتيقة بإيمين واداي و أساكي ثم الحاج محمد الدعداع احد الرجالات الكرماء بسوس.
هاذين الوجهين البارزين بالعلم والسخاء والعطاء نتمنى من الساهرين على هذا العرس الديني الكبير و هذه المؤسسة المتألقة التي يرأسها الدكتور اليزيد الراضي أن تخصهما بتكريم يكون في مستوى مجهوداتهما وعطاءاتهما

,