التسجيل في اللوائح الانتخابية: واجب وطني مقدس و سلوك متحضر

بتاريخ 13 يناير, 2015 - بقلم أسراك24

“التسجيل حق وواجب وطني” والعبارة تجمع بين طرفين هما الحق والواجب ، وهذان الأمران لا يجتمعان دائما : فمن الأشياء حقوق ومنها واجبات. لكن في بعض الحالات يجتمع في الشيء الواحد الحق والواجب. وأحسب انه إحساس كل المؤمنين بالغد المشرق للمغرب، الإشراق المتميز الدال على “النبوغ المغربي”
يا معشر الشباب
ان القطع مع الماضي المرير ومحاربة ظاهرة اللصوصية وقطع الطريق على ناهبي مال الشعب يستدعي منا كشباب التقييد باللوائح الانتخابية والمشاركة الفاعلة في المحطات الانتخابية المقبلة :
بات من المؤكد اليوم بما لا يدعوا مجالا للشك او الريبة وفي ظل دستور ديمقراطي جديد وفي ظل ما يشهده مغربنا اليوم من إصلاحات دستورية وسياسية عميقة التسجيل في اللوائح الانتخابية واجبا وطنيا تستوجبه المواطنة الحقــــة والفاعلــــــــة .
فلا يمكن محاربة الفساد بكل تمظهراته وتجلياته وتحقيق التنمية المستدامة بمدننا وقرانا والتوسيع من هامش الحقوق والحريات الفردية والجماعية وترسيخ دولة الحق والقانون والمؤسسات في ظل صمت مريب للشباب وفي عدم مبالاتهم واهتمامهم بالعمل السياسي والحزبي والعزوف عن المشاركة السياسية و في تدبير وتسيير الشأن العام المحلي بما يكفل لنا جميعا حقنا في العيش الكريم وفي الحياة الكريمة المبنية على قيم التضامن والمساواة وتكافؤ الفرص وتحقيق العدالة الاجتماعية والحرية والكرامة الانسانية بصفة عامة.
لم يعد النضال في الشارع العام والتغريد خارج السرب كافيا لوحده في التصدي للفساد خاصة في شقه الانتخابي والمالي والسياسي الذي تشهده بلادنا في شتى مناحي الحياة والذي اضحى اليوم وكما هو معروف متفشيا ومستشريا بشكل كبير جدا في شرايين دواليب الدولة ومجالسنا المنتخبة الى درجة من التجدر والتعمق والتشعب
فالفساد بمدينتنا تارودانت على وجه الخصوص تحول الى سرطان فتاك يفتك بكل من أصابه وألم به ولم يعد له علاج ناجع سوى المشاركة الفاعلة في الحياة السياسية وفي العمل الجمعوي الهادف وفي الانتماء الحزبي والاديلولوجي وحتى النقابي والتطوعي
فلم يعد يفصلنا معشر الشباب عن الاستحقاقات الجماعية والجهوية إلا شهورا وبالتالي فنحن الشباب معنيون اكثر فأكثر بهذه الانتخابات ويجب علينا ان نشارك فيها بكل كثافة وقوة وان نعمل على التعبئة الشاملة لإنجاح هذه المحطات الحاسمة في تاريخ مغرب ما بعد دستور 2011 مغرب الحقوق والحريات ، مغرب الجهوية المتقدمة ،
مغرب الديمقراطية المحلية ، مغرب الأخذ بالمقاربتين التشاركية والتشاورية ،
مغرب الشباب ومن الشباب وبالشباب
(اقديم حسن الرئيس والمنسق الجهوي ل ج ش البيعة)

,