اختتام فعاليات الدورة الثالثة للموسم الديني السنوي للمدارس العتيقة بتارودانت

بتاريخ 24 مارس, 2015 - بقلم أسراك24

مؤسسة سوس للمدارس العتيقة 1

أسراك 24: ابراهيــــم نايت علي/
اختتمت صباح يومه الثلاثاء 24 مارس 2015 بحاضرة العلم والعلماء مدينة تارودانت ، فعاليات الدورة الثالثة للموسم الديني السنوي للمدارس العتيقة ، المنظمة منذ 17 مارس الجاري تحت الرعاية السامية لامير المؤمنين مولانا محمد السادس نصره الله ، والتي اتخذ لشعارها : ” العقيدة الاشعرية عقيدة اهل السنة والجماعة ” . اشغال الجلسة الختامية هاته تميزت بكلمة السيد فـــؤاد محمــــدي ، عامل اقليم تارودانت الذي اشار خلالها الى العناية الفائقة التي يوليها امير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه الى حملة القران الكريم ، وطلبة المدارس العتيقة ، مشيرا ايضا الى ما تتسم به العقيدة الاشعرية من وسطية واعتدال مكانها ، والى تمسك المغاربة بهذه العقيدة وجعلها ثابتا من ثوابتهم الدينية والوطنية واتخاذها اساسا لقيمهم الجميلة ، ينطلقون منها في بناء تصوراتهم ورؤاهم واستبصاراتهم وقضاياهم الفكرية الكبرى . جدير بالذكر ايضا ان اشغال هذه الدورة الثالثة للموسم السنوي للمدارس العتيقة ، تم تنظيمها بتنسيق مع وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية والمجلس العلمي الاعلى وعمالة اقليم تارودانت . وتسعى من خلالها مؤسسة سوس للمدارس العتيقة الى دعم طلبة هذه المؤسسات العلمية وعلمائها،وتنشيطهم للانتاج العلمي والابداع الادبي ، وتمكينهم من المشاركة في بناء حاضر المغرب ومستقبله المشرق . وحسب تصريح الدكتور اليزيد الراضي ، رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت ورئيس مؤسسة سوس للمدارس العتيقة ، فان هذا الملتقى العلمي والديني ، يعتبر مناسبة لاجتماع فقهاء المدارس العتيقة وطلبتها على العلم والمعرفة ومدارسة مختلف المواضيع المطروحة للنقاش والتنافس الشريف في التحصيل والعمل الجاد . النسخة الثالثة للموسم الديني السنوي للمدارس العتيقة ، عرفت نجاحا بكل المقاييس حسب شهادات المشاركين والحاضرين ، خصوصا وان فقراتها المتنوعة تضمنت ايضا ندوات علمية وموائد مستديرة حول ادماج الفتاة في التعليم العتيق ، اضافة الى امسيات دينية خاصة بتلميذات التعليم العتيق .

,