ﺘﺴﺎﺅﻻﺕ ﺘﺘﺒﺎﺩﺭ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﺫﻫﺎﻥ ﻋﻥ البحث للإيقاع بالمديرية الإقليمية للتعليم بتارودانت

بتاريخ 11 سبتمبر, 2017 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : السكتاني محماد/

وفق المعلومات المتوصل بها، لوحظ مرور المكلف بتسيير شؤون الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة يوم السبت 09 شتنبر 2017 بالطريق الرابط بين تالوين وطاطا، وتوقفه ببعض الوحدات المدرسية التابعة للمجموعات المدرسية بجماعة اكادير ملول وكان يلتقط بنفسه صورا لها.

وفي سياق متصل، يتساءل المصدر عن الجدوى من إقدام المكلف بتسيير أكاديمية التعليم بالتقاط هذه الصور، هل للبحث لتوظيفها لتصفية حسابات إدارية  مفتعلة من طرف رئيس مصلحة التخطيط سابقا بالمديرية الإقليمية للوزارة بتارودانت على حساب المرافق الإدارية التربوية الحيوية …؟؟؟ أم هو تكريس للضغينة وردود الفعل في التعامل مع الرئيس السابق ؟؟؟

مصادر، تتحدث عن داخلية ثانوية يوسف بن تاشفين التاهيلية  باكادير واحدة من أقدم الثانويات بالمغرب والتي لم تعرف بعد انطلاقة فعلية لتقديم الوجبات الغذائية للممنوحين من التلاميذ،هؤلاء الذين لم يجدوا مفرا من تناول وجبات طفيفة “بالمحلبات القريبة” لسد رمقهم، وكثيرة هي الحالات والوضعيات، والقريبة من مقر الأكاديمية والتي تستدعي من المكلف بهذه الأخيرة الوقوف عليها والعمل على معالجتها حتى يكون دخولا مدرسيا ناجحا قولا وفعلا، وفق تعبير المصادر.

ويذكر أن المكلف بتسيير أكاديمية التعليم باكادير كانت له محاولات عديدة للإيقاع بالمديرية الإقليمية للوزارة بتارودانت، منذ تحمله المسؤولية التي قيل عنها ما قيل داخل دهاليز بناية الأكاديمية والمديريات التابعة لها وكذلك خارجها وفق ما أسرته مصادر جهوية.

أسئلة محرجة جدا لمحمد حصاد ومساعديه تحتاج صراحة ووضوح، حول وضعية أكاديمية سوس ماسة، ويكفي أن يتم الإنصات والاستماع إلى نموذجين أو ثلاثة من المديريات التابعة لهذه الأخيرة، أو القضايا المرفوعة ضدها أمام المحاكم الإدارية، أو السكنيات التي أسندت إلى المحظوظين بدون الاحتكام إلى المذكرة الوزارية، وينتظر البث فيها من طرف المصالح المركزية، أو التعويضات التي حصل عليها البعض والتي تقدر ب ثلاثين آلف درهم وأكثر، بينما بالمديريات الإقليمية التابعة لها عمل مضني وجهود كبيرة.

مصادر تتحدث أن أكاديمية سوس ماسة في الحقل التعليمي تخضع للاستصغار من قبل أرباب القطاع، فلاهي فازت بمسؤول يضمن تسييرها وفق القوانين والنصوص التنظيمية شأنها شأن باقي الإحدى عشرة أكاديمية جهوية، ولا هي شعرت بالاهتمام اللازم حين اجتماع المجلس الحكومي، ولا هي سلمت من خطورة تولية غير الأكفاء./ السكتاني محماد  كواليس اليوم

,