يحدث هذا بالجامع الكبير باولادبرحيل والسلطات آخر من يعلم

بتاريخ 3 يناير, 2015 - بقلم أسراك24

أسراك 24 //
جميل جدا ان تجتهد اللجنة المسيرة للمسجد الكبير باولادبرحيل وتحتفي كل مرة بمناسباتنا الدينية والوطنية، وماحدث امس الجمعة بعد صلاة العشاء يدخل ضمن هذه النشاطات الدينية،
إلا ان هناك ملاحظات يجب تسجيلها، والتي استرعت انتباه الجميع وهو غياب السلطات المحلية، وممثل عن مندوبية الشؤون الإسلامية بتارودانت عن هذا النشاط الديني بل لم يكن حتى في علمها وهي آخر من يعلم، ثم ان فقرة التكريم التي أشرفت عليها هذه اللجنة إستثنت رجالا قدموا خدمات كبيرة لهذا المسجد ولم تكلف اللجنة نفسها حتى إستدعاءهم للحضور وحتى اللذين حضروا ويشرفون ليل نهار على خذمة المسجد تم إقصاؤهم وإبعادهم من هذا التكريم ، ولم تقدم لهم أية شهادات تقديرية اعترافا بخذماتهم وتشجيعهم على عملهم، ولو أنهم يقومون بذلك خذمه لوجه الله ورضاه، ونذكر من بينهم مؤذن المسجد، ثم الساهر على نظافته وعلى خذمته وهما من يجب ان يكون في اول لائحة المكرمين بالإضافة إلى اشخاص آخرين يعرفهم الجميع تم إقصاؤهم و يستحقون هذا التقدير والتحفيز
النشاطات الدينية والإحتفال بالمناسبات ليست هي العشاءات والزرود، بل هو الإلتفات ولو بوجه بشوش إلى الرجالات الذين يقدمون جهدهم وتضحياتهم اليومية من اجل السهر على خذمة بيوت الله بكل تفان وتقدير. ولنا عودة إلى هذا الموضوع..

,