وزارة الداخلية تمدد لـعدد من الولاة و العمال و لفتيت يرقي كبار الإدارة المركزية

بتاريخ 11 يوليو, 2018 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

مددت وزارة الداخلية لعدد من الولاة و العمال للمرة الرابعة على التوالي بعدما تجاوزوا السن القانوني بسبب عدم عثور الوزارة على “بروفايلات” من شأنها أن تعمل على التنزيل الحقيقي للنموذج التنموي الجديد.

و يجد في لائحة الولاة و العمال الذين تم التمديد لهم لأكثر من مرة العديد من الأسماء التي قضت أكثر من 15 سنة في الإدارة الترابية مثل محمد الدردوري والي جهة بني ملال خنيفرة الذي ترغب وزارة الداخلية في التمديد له من جديد شأنه في ذلك شأن محمد صبري والي مراكش آسفي بالنيابة و عامل قلعة السراغنة الذي عبر لمقربين منه في الإدارة المركزية عن رغبته في الإستمرار لخدمة الإدارة الترابية تورد “الصباح”.

و تلقى العربي التويجر عامل إقليم تاوريرت بارتياح كبير التأشير على التمديد له رغم أنه تجاوز سن التقاعد وهو العامل الذي تدرج في مختلف أقسام رجال السلطة و كاد ينتهي مساره المهني عندما كان كاتباً عاماً في عمالة بني ملال قبل أن تترقى إلى ولاية.

و تلقى والي جهة الرباط سلا القنيطرة “محمد مهيدية” تطمينات من كبار مسؤولي الوزارة بالتمديد له بناء على تقارير رفعت لصالحه كما تم التمديد لعثمان السوالي عامل عمالة ميدلت.

و اقترح وزير الداخلية “عبد الوافي لفتيت” ترقية عمال في الإدارة المركزية إلى منصب وال أبرزهم حمزة بلكبير العامل المكلف بميزانية المديرية العامة للجماعات المحلية و عبد المجيد الحنكاري العامل المكلف بمديرية الشؤون القروية و العامل دادس المكلف بمهمة داخل ديوان وزير الداخلية.

,