ورد الآن.. الوداد البيضاوي يقيل مدربه عموتة وأزيد من 240 مليون ستكلف النادي بعد الإنفصال

بتاريخ 9 يناير, 2018 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

أعلن نادي الوداد البيضاوي رسميا، إقالة المدرب الحسين عموتة، من مهامه، صباح اليوم الثلاثاء، بعد اجتماع طارئ عقده المكتب المسير للنادي، من أجل اتخاد هذا القرار.

وذكر  النادي في بلاغ رسمي، قبل قليل أنه ” تم تقديم الشكر الجزيل للإطار الوطني القدير السيد الحسين عموتة على مسيرته الموفقة خلال فترة استثنائية قاد خلالها، رفقة طاقمه، نادي الوداد الرياضي إلى التتويج بلقب البطولة التاسع عشر في تاريخ النادي، وكأس عصبة الأبطال الإفريقية 2017 وكذلك المشاركة في كأس العالم للأندية 2017″.

وعبر النادي في البلاغ ذاته عن ” التقدير الكبير الذي تكنه جميع مكونات النادي للمدرب الحسين عموتة و جميع أعضاء الطاقم التقني والطبي المرافق له. كما نوه الرئيس سعيد الناصري بجودة العلاقة وجدية العمل في إطار من المسؤولية والاحترافية التي طبعت المعاملة بين المكتب المسير والأطقم التقنية و الطبية”.

إقالة عموتة وأفراد الطاقمين التقني والطبي جاءت مباشرة بعد الهزيمة، أمس الإثنين، على يد فريق الكوكب المراكشي، والتراشق الإعلامي الأخير بين المدرب وإدارة النادي.

مبلغ مالي كبير سيؤديه الوداد لعموتة بعد إقالته

وذكر مصدر مطلع، في حديثه مع “اليوم24″، أن سعيد الناصيري، رئيس الوداد البيضاوي، لم يتوصل بعد لاتفاق مع عموتة، من أجل تحيد صيغة فك الارتباط بين الطرفين، بعد أن ألغى الاجتماع الذي كان مقررا أن يعقده معه، صباح اليوم الثلاثاء.

وأكد المصدر ذاته، أن إقالة الوداد للمدرب عموتة، ستكلف إدارة النادي مبلغ 240 مليون سنتيم، المتعلقة برواتب 6 أشهر المتبقية من عقده مع النادي، ( 40 مليون سنتيم كل شهر)، وذلك لعدم تضمن عقده لأي شرط من الشروط التي تحدد طريقة فك الارتباط، وشدد المصدر ذاته أن النادي لن يدفع هذا المبلغ كاملا لعموتة.

ويتجه سعيد الناصيري، إلى فتح أبواب التفاوض مع عموتة من أجل التوصل إلى صيغة ترضي الطرفين، إذ سيقترح الرئيس أداء رواتب ثلاثة أشهر كاملة، أي 120 مليون سنتيم، من أجل فك الارتباط، وفي حال لم يتوصل الطرفان إلى حل وسط، فإن عموتة سيكون مجبرا على استخلاص مستحقاته المالية، من منحة النقل التلفزي للوداد، التي لم يتوصل بها النادي بعد من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، بسبب عدم عقده للجمع العام، والبالغ مجموعها حوالي 400 مليون سنتيم.

,