ملابسات وخلفيات تغريدة بنموسى

بتاريخ 7 يونيو, 2020 - بقلم أسراك 24

 أسراك24 : جمال بن عياد /

أشكر شكيب بنموسى رئيس اللجنة الخاصة للنموذج التنموي، وهو سفير المغرب في فرنسا على تقديمه لي هذا الصباح تقريرا مرحليا عن عمل اللجنة.. آفاق جيدة جدا للاتفاق الاقتصادي الجديد”،  تغريدة نشرتها أمس الجمعة السفيرة الفرنسية بالمغرب.

وهو الشيء الذي طالته انتقادات حادة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي،  اعتبرها البعض ب “الخطأ الجسيم في حق الوطن والمواطنين على حد سواء، وتدخلا  مخزيا في السيادة المغربية”.

ويتداول في منابر إعلامية وطنية أن السفيرة المعنية رفضت طلب حذف التغريدة أو حتى إعادة صياغتها بشكل يحفظ ما يمكن حفظه من ماء وجه.

وقد سبق للجنة النموذج التنموي صياغة ميثاق أخلاقي يتضمن مجموعة من المبادئ والأسس العامة المتعلقة بطريقة اشتغالها وبالتزامات أعضائها، يذكر من بينها، الحفاظ على سرية النقاشات الداخلية بما فيها مواقف الأعضاء المعبر عنها خلال جلسات ولقاءات اللجنة.

ومازالت إلى حدود الساعة لم تتضح ملابسات وخلفيات هذه التغريدة، كما لم يكشف عن أسبابها ومسبباتها، من طرف السلطات المعنية، اللهم بعض آراء فاعلين سياسيين وحقوقيين وفعاليات المجتمع المدني، وتغريدة للجنة النموذج التنموي والتي قالت فيها: “قام رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي بإجراء حديث عن بعد مع السيدة هيلين لوغال، وبطلب منها، على غرار لقاءات سابقة مع سفراء لبلدان صديقة وممثلين لمؤسسات دولية”، وتابعت اللجنة: “كان هذا الحديث فرصة لتناول العلاقات بين المغرب وفرنسا وبين أفريقيا وأوروبا بعد كوفيد-19 ونتائج هذه الأزمة والتحديات التي تطرح”.

ويذكر أنه سبق إنشاء لجنة اليقظة الاقتصادية – لا يوجد من بين أعضائها لجنة النموذج التنموي-، “لتتبع انعكاسات وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) والإجراءات المواكبة،  والتي تعمل من خلال آليات مضبوطة للتتبع والتقييم، برصد آني للوضعية الاقتصادية الوطنية، وكذا على تحديد الأجوبة المناسبة فيما يتعلق بمواكبة القطاعات الأكثر عرضة للصدمات الناجمة عن أزمة كورونا”. وقد كلف بتنسيق أشغالها وزير الاقتصاد والمالية، وهو المؤهل للتواصل بشكل رسمي في كل ما يخص جائحة كرونا، وليس غيره.

وقد اعتبر متتبعون أنه طبقا للمرسوم رقم 2.11.428 الصادر في 7 شوال 1432 (6 شتنبر 2011) المحدد لاختصاصات وتنظيم وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، “تتولى الوزارة توجيه العمل الدبلوماسي المغربي وتنمية التعاون الدولي وتنسيق جميع العلاقات الخارجية والحرص على التوفيق بينها وبين سياسة المغرب الخارجية”، فإن تناول العلاقات بين المغرب وبين إفريقيا وأوروبا من لدن رئيس لجنة النموذج التنموي مع سفيرة فرنسا يعد تراميا على صلاحية الغير، الشيء الذي يكون أوقع بنموسى في “حالة شرود”.

ويرى آخرون أن الفعل الذي صدر من بنموسى هذا، قد يحسب في مرتبة “الخيانة”، أثناء ممارسته لواجبه الرسمي الذي كلفه به عاهل البلاد، و ذكروا بأن من بين ما  جاء في الفصل 446 من القانون الجنائي المغربي :”كل شخص يعتبر من الأمناء على الأسرار بحكم وظيفته الدائمة والمؤقتة إذا أفشى سرا أودع لديه، وذلك في غير الأحوال التي يجيز له القانون أو يوجب عليه فيها التبليغ عنه، فيعاقب بالحبس من شهر إلى ستة أشهر وغرامة مالية من ألف ومائتين إلى عشرين ألف درهم”.

,