مشكلات الشباب المغربي

بتاريخ 21 ديسمبر, 2014 - بقلم أسراك24

أسراك24

 

1- مقدمة :
الشباب مرحلة من أخصب مراحل العمر , ومن أجملها عند الإنسان .ومرحلة الشباب إلى النضج هي أكثر فترات العمر حيوية ونشاطا وتدفقا وتطلعا وحركة ..
إنها مرحلة نمو واع , وتطلع إلى الزيادة في كل اتجاه .
نمو جسدي ظاهر وتطلع إلى مزيد …
ونمو عقلي ظاهر وتطلع إلى مزيد …
ونمو نفسي … ونمو عاطفي …. ونمو روحي…
نمو في الخبرة ونمو في القدرة ونمو في المعرفة ونمو في المواهب والاستعدادات .. نمو في كل اتجاه , وتطلع دائم إلى المزيد.
هي فترة العواطف المتدفقة من كل نوع وفترة التحصيل العلمي والقراءة والاطلاع . وفترة النشاط الجثماني الموار . وفترة التعلق بالمثل والمثاليات . وفترة التفكير في مشاكل المجتمع ومشاكل السياسة ومشاكل البشرية !
وهي فترة الرغبة الدافقة في الإصلاح والعمل المتحمس للتغيير . ومن هنا فهي فترة الانتماء للجماعات والجمعيات والأحزاب والتكتلات ….
فترة خصبة لا تتكرر في حياة الإنسان.
-بعض مشاكل الشباب المغربي:
1- في مجال التربية والتعليم :
غياب شامل لتكافؤ الفرص الاجتماعية بين أبناء الفئات الاجتماعية المتفاوتة الحظوظ … وما يترتب على ذلك من مشاكل الطرد والانقطاع وتفشي الأمية ..
2- في مجال الشغل :
تشكل البطالة أحد المظاهر الكبرى للأزمة الشبابية :حوالي 100 ألف عاطل حامل للشهادات العليا والتقنية . وهكذا تعاظمت في صفوف الشباب مظاهر الاحتجاج والرفض واليأس والهجرة السرية
3- على المستوى الاجتماعي :
أبرز ما يلاحظ في هذا المجال في صفوف الشباب هو مظاهر الانحراف :
– تناول المخدرات
– سلوكيات الإجرام
– الانحرافات الخلقية

5-آفاق تجاوز مشكلات الشباب :
1- من الناحية العلمية :
ينبغي إيلاء قطاع الشباب أهمية كبرى من ناحية الدراسات العلمية المتعددة الاختصاصات , والتي تتناول قضايا الشباب في أبعادها النفسية والاجتماعية والثقافية والحضارية .
ونقترح القضايا المحورية الآتية :
• الشباب وإشكالية الاندماج الاجتماعي : ( التربية والتعليم , التكوين التشغيل البطالة الزواج…)
• انحرافات الشباب وعواملها ومتتبعاتها 🙁 الأمراض النفسية , العنف الإجرام , المخدرات , التشرد …)
• الشباب والعمل السياسي …
• الشباب والعمل الجمعي والثقافي …

2- من الناحية العملية الإجرائية :
• ينبغي أن يعبر اهتمامنا بالشباب عن استمرارية ومواصلة وأن لا يكون ذا طابع ظرفي تمليه الرغبة في إيجاد الحلول السريعة لمشاكل اجتماعية قائمة
• أن يشمل اهتمامنا كل المشاكل والقضايا وان لا يكون أحادي الجانب ( كالتعليم والتكوين أو التشغيل …)
• بما أن قضايا الشباب هي قضايا المجتمع بأكمله ينبغي إتاحة الفرصة لكل الفعاليات .. ( المؤسسسات التربوية , الجمعيات ,….) من أجمل المشاركة التكاملية.
• …..ضرورة إشراك الشباب نفسه : عبر كل القنوات والوسائل الممكنة في عملية البحث في مشاكله وأوضاعه .

,