مدينة تارودانت تحتضن اللقاء التواصلي الثاني للمنظمة المغربية لموظفي الجماعات الترابية..

بتاريخ 22 يوليو, 2019 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

إحتضنت حاضرة سوس العالمة اللقاء التواصلي الثاني حول الوظيفة الجماعية الذي نظمته المنظمة المغربية لموظفي الجماعات الترابية  تحت شعار : ” الموظف الجماعي، بين دينامية الحداثة واكراهات التدبير” بالكلية المتعددة الاختصاصات بمدينة تارودانت يومه السبت 20يوليوز2019 .

تحت إشراف المكتب الوطني للمنظمة: عبدالحكيم الفريجي رئيس المنظمة وخالد الدرقاوي نائب الرئيس ، والسيد نورالدين جالو المنسق الاقليمي لأسفي وتأطير الاستاذ بوجمعة الهمام إطارجماعي منسق اللقاء والاستاذ أبيه السلامي إطار بصفته مسيرا للجلسة ومجموعة من موظفي الجماعات الترابية من اقليم تارودانت : ( اهل الرمل- تارودانت-اساكي-سيدي موسى البحري- اولادتايمة ) ومن اقليم انزكان ايت ملول(اولاد دحو- التمسية) من اقليم برشيد (الدروة) من اقليم خريبكة (بئرمزوي) واقليم بوجدور.

حيث تضمن البرنامج مناقشة مفتوحة حول عدد من القضايا المهنية والاجتماعية تميزت بتدخلين حول محورين :

الورقة الاولى: حول موضوع رهانات الوظيفة الجماعية ، في اطار التشريعات والقوانين قدمه الاستاذ بوجمعة الهمام اطار جماعي بتارودانت، الذي تطرق لاهم التشريعات والنصوص بمنهجية اكاديمية لمختلف مراحل منظومة الوظيفة الجماعية، والعلاقة التشاركية التي تربط الادارة الترابية بمختلف المصالح والسلطات للنهوض بدور الموارد البشرية وتحفيزها للرفع من مستوى المردودية والرقي بدور الكفاءات التي تزخر بها الجماعات الترابية وترتكز عليها لتدبير مختلف المصالح والاقسام.

الورقة الثانية : حول موضوع الوظيفة الجماعية ، حقوق وواجبات وآفاق تجويد الخدمات قدمه السيد عبدالحكيم الفريجي رئيس المنظمة ، الذي استعرض مختلف الانشطة والمهام والمحطات التي واكبت تأسيس الاطار الوطني المستقل ودوره في المساهمة في تخليق الحياة المهنية والترافع والمؤازرة  في اطاراحترام مبدا الحقوق والواجبات وبلورة دور الموارد البشرية للمساهمة في تجويد الخدمات بالجماعات الترابية.

وقد تميزت التدخلات بالنقاش الجماعاتي، والتفاعل الايجابي لاستعراض مختلف المشاكل والاكراهات التي تؤشر للمعاناة في بعض الجماعات الترابية، وتكاد تشكل تأثيرا سلبيا امام مستوى المردودية وديناميةالموارد البشرية باعتبارها رافعة أساسية لآليات النهوض بالتنمية المحلية.  وتم صياغة عدد من التوصيات باسم الحضور سيتم احالتها على المكتب الوطني قصد الترافع بخصوصها لدى المصالح والسلطات المختصة،في إطار تفعيل رو المجتمع المدني للمساهمة في ترسيخ اسس الديمقراطية التشاركية والعمل على صون الحقوق والمطالبة بتحقيق المطالب العادلة والمشروعة.

واختتم اللقاء بكلمة شكر وتقدير في حق الاساتذة المؤطرين وجميع المتدخلين الذين ساهموا في انجاح فعاليات هذه المحطة الجهوية للمساهمة في الارتقاء بمنظومة الوظيفة الجماعية الجماعاتية.

,