مدراء وؤساء التحرير بالجرائد الإلكترونية بإقليم تارودانت مقبلون على تأسيس فضاء لتوحيد كلمتهم والإرتقاء بالإعلام والصحافة لخدمة القضايا المحلية والوطنية

بتاريخ 10 يوليو, 2018 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد جمال الدين/

إنخرطت بعض الكفاءات والمهتمين أساسا بالشان الإعلامي و الصحافي ومدراء ورؤساء التحرير بالجرائد الإلكترونية الخاضعة للملاءمة بربوع إقليم تارودانت في التشاور وتبادل الرؤى في تنزيل وتوحيد الجهود من اجل خلق فضاء جمعوي لهم للنهوض بمستوى الإعلام بالمنطقة والمساهمة الضرورية في التنمية الشاملة بروح من الإستقلالية والإنسلاخ من كل الشوائب التي تسيئ لهذا المجال الحيوي على اعتباره فضاء أخلاقيا وقاطرة للتنمية بكل شموليتها.

وفي هذا الإطار ستواصل اللجنة التحضيرية المزمع إنشاؤها في الأيام القادمة مشاوراتها مع كل الشرفاء بكل ثقة وتؤدة ومسؤولية وروح وطنية، للإنكباب على كل الترتيبات اللازمة من اجل بلوغ المقاصد الهادفة أساسا لخدمة القضايا المحلية والوطنية وتنوير الرأي العام والقراء بإعلام مستقل ونزيه ويسعى للإحتراف والمهنية.

وأمام هذه المعطيات، نذكر الجميع وكل المهتمين ، خاصة مدراء ورؤساء تحرير الجرائد الإلكترونية او مندوبين عنهم بصفة رسمية بكل تراب إقليم تارودانت ، ان باب اللجنة التحضيرية مفتوح امامهم للإ نخراط في هذا العمل الوطني الرائد للإنكباب معا في إخراج هذا المولود للوجود والذي يهدف لتوحيد الكلمة والمصداقية بمجال الإعلام، وتنقيته من كل الشوائب الجارحة و صقل المواهب الشبابية في تكوينات مستمرة والرفع من مستوى المنسوب الإعلامي بالمنطقة والمساهمة الاكيدة في التعريف بالإقليم وقضاياه الراهنة والمستقبلية والإنخراط التام في المشروع الإعلامي الوطني النزيه والمستقل والدفاع المستميت عن كل قضايا الوطن والمنطقة، والإنغماس كليا في بلورة الرؤيا الموحدة من اجل المساهمة في إقلاع إجتماعي وإقتصادي وسياحي وفني وثقافي وتربوي بالوطن عموما وبإقليم تارودانت خصوصا، وذلك بنوع من التشارك والتشاور مع كل الجهات المعنية .

وعليه فإن منسق هذه الرؤيا الإعلامية سيتواصل مع كل المدراء المعنيين او رؤساء التحرير في الساعات القادمة من اجل اخذ موافقتهم المبدئية لتشكيل لجنة تحضرية للإنكباب على كل الإجراءات الاخرى.

والله الموفق وهو من وراء القصد.

,