محمد زرود يكتب : هلموا يا شباب المغرب لعالم السياسة

محمد زرود يكتب : هلموا يا شباب المغرب لعالم السياسة

بتاريخ 3 أغسطس, 2018 - بقلم أسراك 24

يعتبر الشباب العمود الفقري لأي مجتمع كما يعتبر أساس كل تغيير سياسي أو اجتماعي ناجح يمكن أن يعيشه أي مجتمع، وبطبيعة الحال الشباب المغربي لا يشكل استثناء فهو يحس بالدور التاريخي الملقى على عاتقه وهو مستعد للتضحية من أجل التغيير المنشود والوطن الذي نطمح اليه جميعا رغم اختلافاتنا الأيدولوجية والعرقية ولكن يوحدنا شيء واحد هو المصلحة العليا لبلادنا والحلم برؤيتها في مصاف الدول المتقدمة والمؤثرة على الصعيد الدولي.

المشرع المغربي أوكل للأحزاب السياسية وللجمعيات ذات الصبغة السياسية، مهمة تأطير المواطنين وتمثيلهم في مؤسسات سياسية وهو ما يجعل الأحزاب السياسية مدرسة للتربية على الديمقراطية، لا من خلال التأطير فقط، ولكن أيضا من خلال المشاركة والتفتح على قضايا المواطنين، والانفتاح على محيطهم الاجتماعي والاقتصادي.

فبقوة القانون، أصبحت المشاركة السياسية في المغرب، من مهام القوى السياسية، فهي تعني الانخراط في الأحزاب السياسية وفي الجمعيات النقابية، وفي المنظمات الحقوقية، وفي كافة جمعيات المجتمع المدني، فكل مشاركة في العمل السياسي ترتبط بقدرة الأحزاب السياسية والمجتمع المدني، على تأمين الديمقراطية وصيانة سلامتها داخل فضاءاتها وهياكلها، وبمدى قدرتها على جعل الديمقراطية قاسما مشتركا بين قواعد التنظيمات السياسية وبين قياداتها، ذلك لأن المشاركة الفعلية في العمل السياسي، تترجم الديمقراطية كفعل وممارسة على أرض الواقع، بجلاء ووضوح.

,