مبارك أومسعود .. مؤسسة السجن الفلاحي بتارودانت تقيم حفل عقيقة رائع لإحدى النزيلات والمولودة “جنات ” بصحة جيدة .. / صور

بتاريخ 6 فبراير, 2019 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : الناصفي محمد / صور أمين خالد /

في إطار انشطتها السنوية والمتنوعة والمستمرة والهادفة، وتنفيذا للتوجيهات الرامية للنهوض بالمنظومة الإدماجية وإرساء فلسفة إعادة إدماج السجناء  والسجينات وتكريس المفهوم الإصلاحي في دور المؤسسات السجنية، وانفتاحها على المجتمع.

وبمناسبة مولودة جديدة  بالسجن الفلاحي بتارودانت أطلقت عليها والدتها  وهي إحدى النزيلات بالسجن إسم “جنات”  أقامت إدارة المؤسسة وموظفوها بشراكة مع جمعية النخيل للتنمية الثقافية والإجتماعية ومساهمة جمعية اللعابات الرودانيات للفن الشعبي حفل عقيقة رائع ومزدان بحفل حناء وغداء ومرصع بالعديد من الهدايا الكثيرة للمولودة السعيدة حيث تناول الكلمة العديد من المسؤولين بالمؤسسة السجنية وكذا الفاعلون الإجتماعيون الذين حضروا الحفل الرائع وألحوا جميعا على تكرار مثل هذه المبادرات الإنسانية والإجتماعية داخل السجن الفلاحي بالمدينة لما في ذلك من أثر كبير على سيكولوجية السجناء عموما وإدخال الفرحة عليهم واندماجهم في محيطهم الإجتماعي  وإخراجهم من عزلتهم

حضر هذا الحفل البهيج “العقيقة ” مدير السجن الفلاحي الذي نجح رفقة مساعديه في خلق  أجواء من الفرحة والحبور داخل المؤسسة السجنية بتارودانت وخاصة بجناح السجينات الواتي احتفلن ورقصن فرحة بهذه المناسبة كما حضرها بعض وجوه المجتمع المدني  والإعلامي بالمدينة المهتمين بالشان الإجتماعي والإنساني .

وقد اكد مسؤولون بالسجن الفلاحي لأسراك24 أن المؤسسة تحولت لفضاء تربوي وتعليمي وتثقيفي ورياضي من خلال أنشطة متنوعة ورائدة ومنها الإحتفال باليوم الوطني للسجين وأسبوع الكتاب والشعر  والخط العربي وتنظيم أيام رياضية واجتماعية  وطبية لفائدة  كل هذه الأنشطة لها أثرها الإجيابي على  نفسية السجناء والسجينات

واضاف المسؤولون بالمؤسسة السجنية  إن حفل العقيقة هذا الذي احتفلنا به جميعا وبالمولودة الجديدة جنات هو مناسبة  إنسانية لإدخال الفرحة على السجينة  أم المولودة وكذا على جميع السجينات والذي تمليه اعتبارات إنسانية صرفة تروم تعزيز تواصل السجين مع العالم الخارجي والمجتمع المدني وإحساسه بالعطف لتسهيل مهام إندماجه مستقبلا كمواطن صالح او مواطمة صالحة داخل المجتمع

وأضاف ذات المسؤول أن الحفل يندرج أيضا في سياق تقريب الرأي العام بالمجهودات التي تبذلها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج لتحقيق تربية أساسها ترسيخ مبادئ  روح المواطنة وتقويم السلوك من الانحراف وإرساء قواعد  التربية  السليمة والصالحة .

لمعاينة الصور زوروا صفحة الموقع على الفايس بوك  : 

,