ماشي لمعاودة .. مدابزة خايبة بين مسؤولين تربويين بارزين في عز امتحانات الباكالويا .. التفاصيل

بتاريخ 8 يوليو, 2020 - بقلم أسراك 24


شجار بين مدير الأكاديمية و المدير الاقليمي للوزارة بأكادير

أثار الشجار الصبياني الذي اندلع صبيحة اليوم الأربعاء 08 يوليوز 2020 بأحد مراكز امتحانات الباكالوريا بالقاعة المغطاة الانبعاث بأكادير ، سخطا عارما و استنكارا شديدا لدى الرأي العام التربوي و التعليمي بأكادير.

وذكرت مصادر أكادير24، التي نشرت الخبر بأن أصل الشجار الذي وقع بين المسؤولين اللذين تحولا إلى غريمين مؤخرا، كلا من مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين سوس ماسة، والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بأكادير، كان حول لوحات تعريفية خاصة بقيادة الاختبارات ومختلف العمليات التربوية المرتبطة بالبكالوريا، والتي أعدتها المديرية الإقليمية لأكادير، وعرضتها عند البوابة الرئيسية للمركز، وهو ما أثار استياء مدير الأكاديمية الذي أمر بإزالتها، ما دفع مسؤولي المركز إلى الإتصال بالمدير الاقليمي الذي حضر على التو لعين المكان، فدخل الطرفان في مشادات كلامية حول من له الاختصاص في وضع تلك اللوحات، في مشاهد وصفتها مصادر أكادير24 ب”الصبيانية”، دون احترام ضوابط استحقاق امتحانات الباكالوريا، وتوفير كل الشروط و الأجواء لتمر في أحسن الظروف.

مصدر نقابي يعقب: الواقعة تعكس الاستهتار بالمسؤولية واخلالا بميثاق التعاقد

وتعقيبا على الحادث، أكد مصدر نقابي في تصريح لأكادير24، بأن هذه الواقعة تعكس الاستهتار بالمسؤولية واخلالا بميثاق التعاقد الذي وقعه الطرفان و سلوكا خطيرا يستلزم المساءلة و المحاسبة من لدن الوزارة الوصية، وذلك بتسببهما في توثير أجواء الامتحان الاشهادي للباكالوريا مما يؤكد عدم امتلاكهما لملكات وقدرات التواصل و الانصات وتقدير الآخر و احترامه، واحترام المنصب التربوي وقيمته الرمزية و الأكاديمية، كما يعبر الحادث أيضا عن تضخم الأنا و العجرفة و الميل نحو الانتصار للحزبية و القبيلية الضيقة، عوض الكفاءة و الالتزام بحس المسؤولية، كما طالب المسؤول النقابي نفسه بعزل الطرفين على خلفية الحادث و اختلالات عديدة.

حادث يأتي أياما بعد تفجير اختلالات التعليم بأكادير و جهة سوس ماسة .

يأتي هذا الحادث ليفجر من جديد حدة الصراع بين الطرفين، و أياما بعد صدور بيان ناري ندد من خلاله المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم (CDT) بجهة سوس ماسة بما سماه “العديد من الاختلالات ” المرتكبة في تدبير الشأن التعليمي على مستوى الأكاديمية والمديريات الإقليمية وعلى رأسها اكادير اداوتنان واشتوكة ايت باها ، وطالب السيد الوزير والسيد رئيس المجلس الجهوي للحسابات بفتح تحقيق في شأن هذه الاختلالات المرتكبةاو ترتيب المسؤوليات وربط المسؤولية بالمحاسبة في إطار دولة الحق والقانون.

وأعرب المكت النقابي في بيان توصلت أكادير24 بنسخة منه، عن استغرابه عقد إدارة الأكاديمية الجهوية لأكبر صفقة جهوية ممركزة للتغذية (500 مليون سنتيم) خلال تكوينات السنة المالية 2019 استفاد منها ممون واحد ووحيد على صعيد جميع المديريات الإقليمية الست بجهة سوس ماسة ، مع واكب ذلك من ارتجال في ظروف التكوين والمكونين والمنشطين وتعويضاتهم التي تثير علامات أكثر من علامات استفهام، كما استغرب من ما سماه “بدعة الإكثار من سندات الطلب” والتهافت السريع إليها على مستوى الأكاديمية والمديريات ، مما يؤثر على جودة الخدمات المقدمة، ويسائل الحكامة والتدبير المعقلن وترشيد الموارد المالية في غياب أية محاسبة أو مساءلة.. أكادير24

,