ليام الزينة ديال التعليم بتارودانت، أو عندما تنطق الصورة بكل تجلياتها من مدرسة المنصور الذهبي قبل أزيد من 45 سنة

بتاريخ 5 أغسطس, 2018 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد جمال الدين/

تعتبر مدرسة المنصور الذهبي بتارودانت من بين اولى المؤسسات التعليمية بمنطقة سوس وكانت معلمة تربوية بامتياز ونموذجا للتضحية والوفاء وهي التي تخرج منها مهندسون واطباء ودكاترة ورجال دولة في كل الأسلاك.

هذه الصورة الجماعية للأطر التربوية والتعليمية اخذت قبل ازيد من 45 سنة وتضم خيرة الأطر منهم من إلتحق بالرفيق الاعلى ومنهم من لايزال يعيش سنواته في هذه الدنيا الفانية.

لابد ان نذكر الأساتذة الكبار في هذه الصورة التاريخية التي تحمل كل معني الشموخ والإباء والوطنية الصادقة منهم المرحومين وسع الله عليهم في قبورهم المرحوم ألحيان ونجمي والولتيتي وبندار ومدفار، و الاحياء منهم ايت الشيخ به، ومامينة، والعبوس، والبلغيثي، وامتجار ، واللطيفي والحالمي ..الخ  اطال الله في عمرهم جميعا.

هذه صفحة من صفحات المجد التربوي التي مرت بالمدينة وهي عبرة ودروس لكل الاجيال الحالية والمقبلة لاخذ الدروس والتمعن في أيام العز والشموخ والتفاهم  والصدق ، و من اجل شيء واحد هو تربية الناشئة لبناء  المجتمع والوطن.

,