لفتيت وزير الداخلية يوقف “القايدة” صاحبة الفيديو المشهور “طفي عليا داكشي”

بتاريخ 10 يوليو, 2020 - بقلم أسراك 24


أسراك24 /

أصدرت وزارة الداخلية قرارا يقضي بتوقيف قائدة الملحقة الإدارية 18 بوجدة عن العمل، مع تكليف قائد بذات المدينة بتسيير المقاطعة 18 مؤقتا، في انتظار تعيين مسؤول جديد بنفس المقاطعة.

وكانت اسم القايدة برز بشكل لافت على الساحة الوطنية، و اشتهرت على مواقع التواصل الاجتماعي أثناء تدخلاتها في فترة الحجر الصحي وتباينت وقتها ردود الفعل بين مؤيد ومعارض لخطة عملها.

وتبقى واقعة “القرآن” أكبر قضية التصقت بالقايدة، حينما توجهت إلى بيت رجل مسن و نهرته بنبرة حادة، مطالبة إياه بإيقاف الاستماع لتسجيل القرآن الكريم بصوت مرتفع بعد توالي شكايات الجيران ضد هذا الأخير، ما خلف ردود أفعال متباينة، بين من طالب بإقالتها وبمحاكمتها بإهانة القرآن الكريم، وبين من نوه بتدخلها، معتبرا أنها تقوم بواجبها المهني فقط.

وراجعت عدد من المصادر سبب توقيف ، إلى “خرق المساطر الإدارية ورفضها التنازل عن شكاية ضد زملائها، إتهمتهم بالسب والشتم في حقها عبر “الواتساب” بأسماء مستعارة، معتبرة أن عملية التنازل، هي إهانة لها وحطا لكرامتها.

وكانت العلاقة بين “القائدة” وبعض العاملين والموظفات، ساءت في الآونة الأخيرة، اضطرت معه المسؤولة المعنية إلى رفع شكاية، ضد “جهة مجهولة” أنشأت مجموعة groupe على موقع الواتساب، وقامت بانتقاد قائدة المقاطعة معززة بصور”، لكن السلطات المحلية رأت الخطوة التي أقدمت عليها “القايدة” مخالفة وفيها خرق للمساطر الإدارية، ونصحتها  بالتنازل عن الشكاية ومعالجة الخلاف مع “خصومها” بشكل ودي. إلا أن قائدة الملحقة الإدارية 18 أصرت على عدم التنازل عن القضية، معتبرة أن عملية التنازل، هي إهانة لها وحطا لكرامتها، وهو ما اعتبرته السلطة المحلية “تحديا وعدم الانصياع للأوامر.

,