لحسن السعدي الرئيس الجهوي لشبيبة حزب الأحرار بسوس يبسط دور الشباب والمنظمات الموازية في اعداد مسار الثقة

بتاريخ 17 يناير, 2020 - بقلم أسراك 24

قال لحسن السعدي، الرئيس الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة سوس ماسة، أمس الأربعاء، على أن مكانة الشباب وحضوره القوي داخل حزب التجمع الوطني للأحرار، والمشاركة الفعالة لهذه الفئة في النقاش المتواصل من خلال حضوره داخل الهياكل التنظيمية وأيضا المشاركة في مختلف أنشطة الحزب بما فيها المؤتمرات الجهوية، هو ما مكن من مساهمته بفعالية كبيرة في مختلف مراحل إعداد وثيقة “مسار الثقة”.

وأكد السعدي خلال مداخلاته في حلقة الأمس من برنامج “مباشرة معكم” الذي يبث على شاشة القناة الثانية، إن هناك إجماع داخل حزب التجمع الوطني للأحرار بأن المنهجية التي اختارها الحزب في الإعداد لمساهمته في النقاش حول تجديد النموذج التنموي، والأمر يتعلق بوثيقة “مسار الثقة”، إذ كان للشباب حضور قوي ومكانة مهمة ومتميزة في لحظة الإعداد بالدرجة الأولى، مضيفا أن داخل هياكل الحزب كانت هناك ثورة حضور الشباب، من خلال تأسيس الهياكل الموازية وخاصة الشبيبة التجمعية، وحضور الشباب داخل مختلف الهياكل من المكتب السياسي الذي يضم شباب يترافع عن قضايا الشباب المغربي، ثم منسقين جهويين وإقليميين ومحليين.. مشيرا إلى أن هذه المكانة والحضور للشباب نتج عنه إمكانية وصول صوت هذه الفئة من داخل الهياكل.

,