قضية البرلماني “النقال”.. وكيل الملك يأمر بإحضار الهواتف وإخضاعها للخبرة التقنية

بتاريخ 9 يونيو, 2019 - بقلم أسراك 24

ذكرت مصادر إعلامية، أن النيابة العامة المختصة أمرت، في الساعات القليلة الماضية، بإحضار الهواتف النقالة الخاصة بما بات يعرف ب قضية البرلماني “النقال” والتي حجزت لديه بإحدى مراكز الإمتحان بالرباط، أثناء اجتيازه اختبارات السنة الأولى باكلوريا.

ويبقى الغرض من هذا الإجراء، هو إخضاع الهواتف الثلاثة التي ضبطت لديه للخبرة التقنية لتحديد ما إذا كانت موجهة للاستخدام في الغش أم لا.

وكان البرلماني نور الدين قشيبل، اعترف بالواقعة،  و قال في رسالة وجهها إلى رئيس فريق العدالة والتنمية في مجلس النواب، “دخلت المؤسسة كباقي التلاميذ، والتحقت بالقاعة رقم 2 لاجتياز امتحان اللغة الفرنسية، وبعد عشرين دقيقة تفاجأت بمدير المؤسسة ومعه أحد الأعوان دخل القسم”.

وأضاف البرلماني: “جاء عندي وطلب مني الوقوف وبدأ يفتحصني وطلب مني هواتفي فأمددته بها، وبعد ذلك طلب مني أن أرافقه إلى مكتبه، فسألني عن شخصي وهويتي وعملي فقدمت له كل الشروحات، وقال لي يجب أن تنتظر مدير الأكاديمية فانتظرته أكثر من ثلاثة ساعات”.

واسترسل المتحدث في روايته لما وقع: “بعد ذلك جاء النائب واعتذر لي عن تعذر مدير الأكاديمية المجيء لالتزاماته، وقال اذهب وسنتصل بك لاحقا، فطلبت منه هواتفي فقال لي يجب أن يتصل بي مدير الأكاديمية”.

,