بالفيديو/ فريق حسنية أكادير يتأهل للمبارة النهائية لكأس العرش بعد فوز كاسح على فريق المغرب التطواني.

بتاريخ 10 نوفمبر, 2019 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : سعيد الهياق /

شهد الملعب الكبير لمراكش  زوال يوم الأحد 10 نونبر 2019 مبارة نصف النهائية الثانية لكأس العرش بين فريق حسنية أكادير الذي بصم على مشوار جد متميز في مسابقة كأس الإتحاد الإفريقي و وصل إلى دوري المجموعات الإفريقية للمرة الثانية على التوالي و فريق المغرب التطواني المتصدر لبطولة الإتصالات في واحدة من أحسن إنطلاقات الموسم الكروي بأداء كروي جيد.

و انطلقت المبارة أمام جماهير غفيرة ملأت جل مدرجات الملعب الجميل بمراكش و الذي شهد أمواج حمراء و بيضاء من المشعجين من كل أنحاء المغرب مع لوحات بديعة من جمهور الفريقين.

و انطلقت المبارة بسرعة فائقة و دخل الفريقين باندفاع قوي لإقتناص أولى الأهداف. و تغير مجرى المبارة الحماسية في الدقيقة 04 و 34 ثانية بحصول حسنية أكادير على ضربة جزاء  بعد عرقلة  حارس المغرب التطواني للاعب البركاوي نال على إثرها ورقة صفراء. و انبرى لها المدافع الأنيق سفيان البوفتيني و تصدى لها الحارس رضا بونكا ببراعة لكن تقنية الفار أكدت تقدم حارس المرمى ليتم توجيه الإنذار الثاني للحارس ثم الورقة الحمراء و بتم إعادة ضربة الجزاء نفذها بنجاح نفس اللاعب و تعلن الهدف الهدف الأول للحسنية رغم الاحتجاجات القوية للفريق الخصم نال على إثرها عميد الفريق الورقة الصفراء ليخرج و يترك مكانه للحارس الشاب الذي تألق طيلة أشواط المبارة.

و استغل فريق الحسنية النقص العددي للخصم و بسط سيطرته على مجريات المبارة مع القيام بهجومات مضادة سريعة للفريق التطواني تصدى لها بنجاح دفاع الفريق السوسي المنظم بقيادة عميد الفريق الرامي المدافع الصلب مع تألق مبهر للحارس عبد الرحمان الحواصلي. و في حدود الدقيقة 43 قام فريق الحسنية بهجوم خاطف و منظم و بلمسة فنية بديعة مرر للاعب الموهوب البركاوي الكرة بلمسة فنية بديعةإلى نجم الفريق الصاعد يوسف الفحلي الذي قدم بدوه هدية فوق طبق من ذهب إلى اللاعب الفلسطيني الموهوب تامر صيام الذي سجل الهدف الثاني للفريق السوسي.

و خلال الجولة الثانية نجح المدرب الأرجنتيني غاموندي في ضبط إيقاع المبارة مع ملأ المساحات و التركيز على الضفط على الخصم في وسط الميدان مع التركيز على الهجومات المضادة السريعة بسب اندفاع الفريق التطواني لتقليص الفارق و الرجوع في المقابلة. و قد نجح المدرب الإسباني في ادخال بعض التغييرات في تمركز لاعبي الفريق التطواني و بالفعل نجح الفريق رغم النقص العدد بالقيام بعدة محاولات منظمة أقلقت دفاع الحسنية العتيد و عرفت تصدي رائع للحارس العملاق عبد الرحمن الحواصلي الذي تصدى ببراعة فائقة لعدة قذفات صاروخية، و ليحافظ على عذرية شباكه للمرة الرابعة في مسابقة كأس العرش.

و بالمقابل ضيع هجوم فريق الحسنية عدة فرص سانحة للتسجيل ببشاعة نتيجة تسرع المهاجمين مع تألق واضح للحارس الإحتياطي للمغرب التطواني الذي أنقذ فريقه من خسارة كبيرة.

و في الوقت بدل الضائع حصل الفريق السوسي على ضربة جزاء بعد عرقلة النجم الصاعد يوسف الفحلي و انبرى لها صاحب الإختصاص المدافع المتألق سفيان البوفتيني و يسجل الهدف الثالث بطريقة جميلة.

لتنتهي المبارة الشيقة و الحماسية بوصول فريق حسنية أكادير إلى المبارة النهائية ضد الفريق الظاهرة الإتحاد البيضاوي الذي أقصى في مفاجأة الموسم الفريق الدكالي الدفاع الحسني الجديدي.

و سيتم الحسم بالفريق الفائز بكأس العرش يوم 18 نونبر 2019 بملعب وجدة الكبير.

,