عبد اللطيف وهبي يحذر من تفشي سلوك الإساءة المستمرة للإسلام والرسول وانعكاساتها الخطيرة

بتاريخ 26 أكتوبر, 2020 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

حذر الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، من تفشي سلوك الإساءة المستمرة للدين الإسلامي الحنيف ولرسول الله الكريم، وما لهذه الإساءة من انعكاسات خطيرة على تعايش الشعوب الإسلامية وفرنسا.

وأكد وهبي على أهمية الاحترام المتبادل للديانات السماوية، واحترام الخصوصيات الدينية للأمة الإسلامية، وعدم التماهي في الإساءات المفتعلة لمشاعر مليار مسلم تحت ذريعة حرية التعبير أو بحجة استقلالية سلطة الإعلام. وشدد زعيم الباميين على أهمية الحوار الهادئ في تقريب التفاهم بين مختلف الحضارات، والذي شكل على الدوام أرضية للاستقرار وللتعايش في المشترك الإنساني بين البشرية جمعاء، بعيدا عن التعصب الذي يتم تارة باسم سمو الحضارة الغربية، وتارة أخرى باسم تحقير الدين الإسلامي.

وعبر عن استيائه العميق من استمرار بعض الجهات داخل عاصمة الأنوار في الاستفزاز الممنهج والتهجم المتكرر الذي يسيئ للشريعة الإسلامية وللثقافة والحضارة الإسلامية، معبرا عن إدانته في الوقت نفسه لكل أعمال العنف الوحشية والإرهابية التي ترتكب باسم الديانات السماوية، بما فيها تلك الأفعال الإرهابية التي ترتكب بناء على الفهم السطحي للدين الإسلامي.

وعبر وهبي عن أمله في أن تلعب النخبة الإعلامية والمفكرين والسياسيين الفرنسين، دور تقليص حجم فجوة سوء الفهم الكبير، وكذا التحسيس بخطورة مثل هذه الانزلاقات ومدى تأثيرها البليغ على علاقات التعايش ليس بين فرنسا والمسلمين، بل بين الغرب وباقي المجتمع الإسلامي.

,