عبد اللطيف وهبي : حنا مستاعدين نتصالحو مع “البيجيدي ” وحزبنا ”البام” سيتصدر انتخابات 2021

بتاريخ 6 يناير, 2020 - بقلم أسراك 24

كشف عبد اللطيف وهبي، القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة، خريطة طريق جديدة في تدبير علاقات الحزب مع السلطة والأحزاب والمجتمع في تصريح مثير خص به موقع “كود”،.

وقال وهبي لـ”كود” :”اليوم تصالحنا داخليا لكي نتصالح مع الجميع، مع محيطنا السياسي والأحزاب”، مؤكدا أن “حزب العدالة والتنمية ليس خطا أحمرا، وسنتعامل معه كباقي الأحزاب”.

وشدد المتحدث بالقول :”مستعدون للتصالح مع العدالة والتنمية مدام هو من الأحزاب الوطنية المتمسكة بالثوابت الوطنية”، مضيفا :”اختلافنا مع هذا الحزب لا يتجاوز الرؤى ويجمعنا الوطن والرغبة في تطوير البلد”.

وعن مستقبل علاقات “البام” باقي الأطراف، خصوصا حزب “التجمع الوطني للأحرار”، قال وهبي لـ”كود” :”حزب الحمامة بدورها نعتبره حزب صديق ونريد أن تبقى علاقتنا معه في إطار الاحترام”، موضحا :” لا نريد لهذا الحزب (التجمع الوطني للاحرار) أن يتآمر علينا ويطعننا من الخلف”.

وتابع المتحدث :”حزب الأحرار اعتبرنه الاقرب الينا فإذا به نجده يبتعد، لذلك يجب أن نحافظ على استقلاليتنا وعلاقتنا مع هذا الحزب يجب أن تتسم بالأخلاق”.

وكشف المصدر نفسه أن “الحزب سيولد من جديد”، مضيفا :”ولادة البام ستكون في شهر فبراير ردا على بعض الاصوات التي اعتقدت أن هذا الحزب سيموت في شهر فبراير”، في إشارة إلى الشعارات السياسية التي رفعت في 20 فبراير 2011 والتي طالبت بحل “البام”.

وعن إمكانية عودة “البام” للتنافس على رئاسة الحكومة كما حدث في انتخابات 2016، حيث انحازت السلطة لحزب “البام”، كما يقول سياسيون، لكن لم يتمكن من تصدر الانتخابات، أوضح وهبي لـ”كود” :”سنتبوأ المكانة الأولى في انتخابات 2021 وسيكون لنا فريق نيابي قوي”.

وشدد المتحدث أن الفترة المتبقية من عمر الأغلبية الحكومية الحالية ستشهد معارضة قوية من قبل الفريق النيابي لحزبه، داعيا أحزاب إلى التنسيق في مواجهة أحزاب الأغلبية بدون تمييز.
وقال وهبي :”أنا جد متأكد أنه بعد المصالحة سننتصر وسيجل التاريخ ذلك”. // هشام أعناجي  ــ كود الرباط//

,