عامل تارودانت يترأس لقاء لدراسة وتشخيص حصة الإقليم من البرنامج الوطني لتقليص الفوارق المجالية و الإجتماعية

بتاريخ 8 يناير, 2018 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

شكل موضوع برنامج تقليص الفوارق المجالية و الإجتماعية بجهة سوس ماسة بصفة عامة و إقليم تارودانت بصفة خاصة خلال الفترة الممتدة مابين 2017 و  2022 محور أشغال الإجتماع الذي إنعقد  مؤخرا بمقر عمالة اقليم تارودانت.

وتضمن جدول الأعمال لهذا الإجتماع الذي ترأسه السيد عامل الإقليم و رئيس الجهة و رئيس المجلس الإقليمي لتارودانت و بعض من برلمانيى الإقليم و المنخبين وكذا مديري المصالح الجماعية دراسة لحصة إقليم تارودانت من البرنامج الوطني لتدويب الفوارق المجالية و الإجتماعية التي يعاني منها الإقليم كما باقي مختلف المناطق بالتراب الوطني.

ويعتبر هذا البرنامج المخصص للعالم القروي من البرامج التنوية التي تهدف إلى تحسين مؤشرات التنمية البشرية على مستوي الجماعات الترابية المعنية على الصعيد الوطني وذالك عير تمويل مشاريع تنموية ذات وقع كبير على الساكنة المحلية خصوصا التي تندرج في قطاعات تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب ،الطرق، التربية و التكوين ، الصحة , ثم الكهرباء القروية . ويأتي هذا الإجتماع الذي كان موضوعه تشخيص ودراسة معمقة لحصة اقليم تارودانت و الجماعات الترابية بها التي تعاني من الهشاشة من أجل بلورة برنامج عمل قابل للتحقيق و يستجيب لحاجيات ساكنة الإقليم. مصطفى بنبلا

,