ساكنة تارودانت تزهو بعرسها الرياضي والفني ونجاح كبير وتنظيم محكم لماراطون ” تارودانت الدولي ” والعداء المغربي حمزة المقرطس يفاجئ الكينيين ويفوز بالسباق

بتاريخ 3 مارس, 2019 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد جمال الدين /

كسبت ساكنة إقليم تارودانت مرة اخرى الرهان ومعها السلطات الإقليمية وعلى رأسها عامل تارودانت بعد النجاح الكبير والتنظيم المحكم الذي رافق سباق الماراطون الدولي لتارودانت الذي احتضنته المدينة يومه الاحد ثالث مارس 2019، والذي شارك فيه عدد كبير من العداءات والعدائين المغاربة والأجانب، ذوي أرقام قياسية وطنية وقارية ، والذي ساهم إلى حد كبير في التعريف بالمعالم التاريخية للمدينة وطبيعتها المميزة وخصوصياتها المجالية وتسويق صورة حضارية للمدينة والإقليم ولساكنته.

وشارك في هذا السباق عداءات وعداؤون ينتمون لأكثر من عشرين (20) بلدا، أبرزهم من دول إثيوبيا كينيا وإسبانيا وإفريقيا الجنوبية وتانزانيا و والسويد وبلجيكا للتنافس على لقب الدورة.

وقد إمتد هذا السباق على مسافة عشر (10) كيلومترات بمدار تارودانت الطرقي، والذي سبقته يوم بيوم واحد (السبت 02 مارس 2019) سباق «ميني ماراطون» لفائدة الأطفال.

وقد أحرز العداء حمزة المقرطس من مدينة خريبكة المركز الأول في  هذا السباق و حقق الرتبة الأولى بعد تسجيله توقيت سبعة و عشرون دقيقة و واحد وخمسين ثانية ، فيما احتل الكيني رودكير مايو الرتبة الثانية بتحقيقه توقيت سبعة و عشرون دقيقة و خمسة و خمسون ثانية؛ ليسير في نفس المنوال مواطنه الكيني كيبيت بول بقطعه المسافة المقررة في ظرف ثمانية و عشرين دقيقة و ست ثواني.

فيما تصدرت الإثيوبيثين كيتاشيو كوديتا و كيدسام أليم قائمة الفائزين في فئة الإناث؛ حيث احتلا الرتبة الأولى بعد تسجيلهما توقيت واحد ثلاثون دقيقة و ثلاثة و أربعون ثانية ؛ قبل أن تحل المغربية رقية المقيم في الرتبة الثالثة بتحقيقها توقيت واحد و ثلاثون دقيقة و ثمانية و أربعون ثانية .

من جهة أخرى وعلى هامش الماراطون الدولي لمدينة تارودانت قدشهد يوم السبت  إستعراضا فنيا وأنشطة موازية بساحة 20 غشت لفائدة الأطفال و الناشئة بهدف تقريب هذ ا النوع الرياضي للفتيان، وسهرات فنية ضمت العديد من الوجوه الوطنية الفنية والغنائية والفكاهية .

كما قامت الكثير من الوجوه الإعلامية جهويا ووطنيا بتغطية هذا الحدث الرياضي الذي ذأبت المدينة على إحتضانه كل سنة بفضل المجهودات والتنظيم المحكم والرعاية الكبيرة للسلطات الإقليمية .

,