سائق “حافلة الموت” بالراشيدية سلم نفسه للشرطة بعد محاولته الفرار !وحصيلة القتلى ترتفع إلى 17 قتيلا

بتاريخ 9 سبتمبر, 2019 - بقلم أسراك 24


علم لدى السلطات المحلية لولاية جهة درعة تافيلالت أن سائق حافلة نقل المسافرين التي تعرضت أمس الأحد (8 شتنبر) لحادث انقلاب في قنطرة “واد دمشان” على مستوى جماعة الخنك (إقليم الرشيدية)، والذي كان يعتبر من بين الأشخاص المفقودين، تقدم اليوم الاثنين (9 شتنبر)، لدى المصالح الصحية في المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف في الرشيدية، بعد أن لاذ بالفرار مباشرة بعد الحادث.

هذا وقد تم وضع المعني بالأمر بجناح خاص لتلقي العلاجات الضرورية، تحت مراقبة المصالح الأمنية، في انتظار إخضاعه لبحث قضائي من طرف المصالح المختصة تحت إشراف النيابة العامة.

و كان مساعد سائق الحافلة الذي نجا من الحادث ، قد قال في تصريح له أن سائق الحافلة توفي ، إلا أن الأخير فاجأ الجميع بتسليم نفسه بعد أن حاول الفرار.

وبهذا يكون عدد  الناجين من هذه الحادثة قد بلغ إلى حد الساعة 30 شخصا، تلقوا الفحوصات والعلاجات اللازمة في المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف في الرشيدية ، فيما بلغ عدد القتلى 17 ضحية.

ومن جهة اخرى قال خالد السالمي، المدير الجهوي للصحة في درعة تافيلالت، بأن عمليات البحث والإنقاذ المتواصلة من قبل مختلف السلطات المعنية على إثر حادثة انقلاب حافلة نقل المسافرين، صباح أمس الأحد (8 شتنبر)، على مستوى “واد دمشان” في الجماعة الترابية الخنك، إقليم الرشيدية، أسفرت عن العثور، صباح اليوم الاثنين (9 شتنبر)، على جثت 3 مفقودين آخرين.

وأوضح أن عدد الأشخاص الذين لقوا مصرعهم جراء الحادث قد بلغ لحد الآن 17 شخصا، مشيرا إلى أن البحث لا زال جاريا عن مفقودين.

وأضاف المتحدث أن أغلبية المصابين غادروا المستشفى، فيما 11 مصابا لازالوا تحت المراقبة الطبية.

,