“خولة عيسان” الطباخة المغربية المشهورة دخلت طول وعرض فالعدالة والتنمية و فالشيخ ”الريسوني” وهاعلاش

“خولة عيسان” الطباخة المغربية المشهورة دخلت طول وعرض فالعدالة والتنمية و فالشيخ ”الريسوني” وهاعلاش

بتاريخ 26 مارس, 2018 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

عبرت الطباخة المغربية الشهيرة ”خولة عيسان ” عن استنكارها لتضامن ”أحمد الريسوني” مع ”توفيق بوعشرين” وذلك بعدما اختار الشيخ المقاصدي أن ينتصر لناشر يومية ”أخبار اليوم” المتابع على ذمة قضية تتعلق بشكايات الاغتصاب والتحرش الجنسي والاتجار في البشر، ضد ضحاياه ممن تجرأن على الجهر بما تعرضن له مِن طرف المتهم.

وفي هــذا الصدد كتبت ”عيسان” في تدوينة عبر صفحتها الشخصية بتطبيق ”إنستغرام” قائلة: ”هذا كارثة وليس شيخ من شيوخ الدين يدافع على صحافي بئيس وهو رئيس تحرير لجريدة مغربية … لأن هذا الأخير له أكثر من ٥٠ شكاية فساد واغتصاب موظفات كيشتغلوا عنده وعنده ملف الاتجار بالبشر” .

وأضــافت في ذات التدوينة ”هذا الصحافي يدافع عن حزب معين بالمغرب حزب ينتج مثل وزيرة 20 درهم ، وهذه حركة التوحيد والإصلاح انبثقت من هذا الحزب البئيس…. هذا الشيخ الكارثة يدافع عن هذا الصحافي بشكل شرس ويبيح الفساد بشتى ألوانه حتى يبرر له اغتصابات كثيرة لصحفيات مغربيات يبحثن عن لقمة العيش وطرف الخبز…..”.

وزادت قائلة : ”الدين واضح ولا يحتاج لشرح أو تفسير واحنا كمسلمين من واجبنا نحافظوا على ديننا وبلادنا من اَي شخص عندو أفكار أو ميولات منافية للدين باراكا من قلة الحيا بغينا حسن الخاتمة والله يلطف بحالنا…”

هــذا وقد عرفــت تدوينة الطباخة المغربية ”خولة عيسان” التي اختارت ”الإنستغرام” متنفسا للتعبير عن رأيها ردود فعل متباينة ونقاشا بين محبيها ومتتبعي صفحتها والتي ذهب الكثير منهم إلى أن قول الفقيه ” الريسوني” أن الضحايا ”اغتصبن رجلا” طرح جانب الصواب وليس لشيء سوى لأن المتهم هذه المرة صديقه و كان يسانده ويعينه في الترويج للمذاهب والأفكار التي يتبناها إلى جانب حركته والذراع الأيمن لحزب العدالة والتنمية/ شوف تيفي

,