حسن أوريد يستنكر على التوفيق الانتفاض ضد القبض في الصلاة، والسكوت عن صور الخلاعة والتهتك في الحياة العامة

بتاريخ 17 يوليو, 2017 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : متابعة/

استنكر حسن أوريد على وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الانتفاض ضد القبض في الصلاة واعتباره مهددا للهوية المغربية، وفي المقابل السكوت عن صور الخلاعة والتهتك في الحياة العامة.

ففي مقاله الأخير بمجلة “زمان” هاجم أوريد العلماء والمؤرخين المسؤولين عن الشأن العام، ووزير الأوقاف، وتساءل مشككا: “كيف يمكن الحديث عن المفهوم الجديد للسلطة” الذي أطلقه الملك محمد السادس عقب مجيئه للحكم؟”.

وساءل وزير الأوقاف مباشرة بقوله: “كيف يمكن الانتفاض ضد القبض في الصلاة، واعتباره مهددا للهوية المغربية، والسكوت عن صور الخلاعة والتهتك في الحياة العامة، والصور الخادشة للحياء في التلفزة العمومية، والزعم بالتفتح والتسامح، وما شابه ذلك من كلمات لا تحمل معنى؟”.

يذكر أن وزير الأوقاف هاجم القبض في الصلاة وعددا من السنن أو الأمور التي ينكرها من يتمسك بالهدي النبوي ويرفض الابتداع في الدين واعتبرها مما يهدد الهوية الدينية للمغاربة في درسه الحسني في رمضان الأخير.

كما سبق وتمت إقالة الدكتور رضوان بنشقرون من الخطابة بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، عندما استنكر العري في الشواطئ، وتمت إقالته من رئاسة المجلس العلمي المحلي عين السبع لاستنكاره استقدام ملك الشذوذ “إلتون جون” لمهرجان موازين.

انتفاضة في وجه من يتمسك بالسنة وينكر البدع، وتطبيع مع ما يهدد هوية المجتمع المغربي حقيقة، وشيطنة لمن يطالب بالحقوق والكرامة والعدل.. هكذا هو وزير الأوقاف الذي ينتظر المغاربة وعلى رأسهم أسرة المساجد إقالته منذ زمن بعيد، فمتى يتم ذلك؟!! عبد الله المصمودي

,