تيار الوفاء داخل الشبيبة الإتحادية يحمل الحكومة مسؤولية فاجعة الحوز ويدين تنظيم المهرجانات ويعتبرها هدرا للمال العام

بتاريخ 28 يوليو, 2019 - بقلم أسراك 24


أدان تيار “الوفاء للشبيبة الإتحادية”، ما وصفه بالمهرجانات التي أقدمت الحكومة على تنظيمها طوال السنة الجارية.

وفي تصريح حصري لقيادي بارز بالتيار المذكور فضل عدم الكشف عن هويته، اعتبر الأخير أن الأموال العمومية التي تخصصها الحكومة للمهرجانات هدر للمال العام.

وأكد المصدر في تصريحاته لموقع “أخبارنا”، أن الحكومة التي يقودها حزب “العدالة والتنمية” تتحمل كامل مسؤولياتها في هدر المال العام، في ظل الهشاشة التي تعرفها معظم البنيات التحتية بالمغرب، مشيرا إلى أنه كان أولى بالحكومة أن تخصص أموال المهرجانات الباذخة لتمويل محاربة الفقر والتنمية خصوصا في المغرب العميق.

ولم يفوت المتحدث الفرصة، ليحمل حكومة “سعد الدين العثماني” مسؤولية فاجعة الحوز بمنطقة “اجوكاك” و”أسني”، والتي راح ضحيتها 15 شخصا حسب المعطيات الرسمية، مؤكدا أن جزءا من أموال المهرجانات لو تم استثمارها في بناء الطرق والقناطر  بالمنطقة المنكوبة، لتفادى المغرب هذه الكارثة.

ووجه القيادي في تيار الوفاء، انتقادات لاذعة للحكومة واصفا إياها بغير الوطنية وغير الشعبية، مشددا على أنها لا تعير اهتماما لمصالح الطبقات المهمشة والوسطى، وتهدف فقط إلى دعم الطبقات المهيمنة اقتصاديا.

وزاد المصرح من حدة انتقاداته، عندما اعتبر الحكومة حكومة أقليات وتدافع عن مصالحها السياسوية والإنتخاباوية الضيقة، بعيدا عن هموم المواطنين والمنتخبين، على حد تعبيره

,