تنظيمات سياسية ونقابية وجمعوية تدعو لمسيرة وطنية ضد الساعة العثمانية الاحد القادم

بتاريخ 9 نوفمبر, 2018 - بقلم أسراك 24

أعلنت مجموعة من التنظيمات السياسية والنقابية والجمعوية انخراطها الرسمي في المسيرة الإحتجاجية الوطنية، المزمع تنظيمها يوم الأحد 11 نونبر، بالرباط، ضد القرارت الإنفرادية التي تمس مصالح الأسر المغربية وضمنها التوقيت الجديد.

وحسب ما توصلت به “اَشكاين” فإن التنظيمات التي أعلنت مشاركتها في مسيرة الأحد تفوق 15 هيئة، من بينها حزب الطليعة الديمقراطي الإشتراكي، وحزب النهج الديمقراطي، وجماعة العدل والإحسان، ومجومة من الفعاليات الجمعوية التي تنظوي تحت لواء الحركة الأمازيغية، بالإضافة إلى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والجامعة الوطنية للتعليم -التوجه الديمقراطي-.

هذا وإجتمعت هذه الهيئات ضدا على “الإستهتار بصحة وتعليم ونقل وتشغيل المغاربة، وضدا على تدمير القدرة الشرائية للشعب المغربي”، بالإضافة إلى “رفض هذه التنظيمات للمقاربة الأمنية العنيفة ضد كل الغحتجاجات التي يخوضها الشعب المغربي”.

وتطالب هذه الهيئات الدولة المغربية ب”تفعيل الحريات والديمقراطية والحق في الحياة الكريمة، كما تطالب بالتوزيع العادل للثروات، بالإضافة إلى تقدير كفاءة النساء والشباب في بناء مغرب جديد”.

,