تفاصيل جديدة في قضية ” احتجاز” استاذ تارودانت، والمحكمة تقرر إجراء خبرة طبية على الضحية ناصر عبد الله

بتاريخ 13 يوليو, 2017 - بقلم أسراك 24


أسراك24 /

تطورات جديدة تلك التي شهدتها قضية ملف ما بات يعرف ب ” استاذ تارودانت المحتجز ” حيت جرت يوم أمس جلسة مراطونية انطلقت من التاسعة صباحا من يوم أمس الاربعاء الى الثالثة صباحا من اليوم الخميس، بمحكمة الاستئناف باكادير، محكمة الإستئناف باكادير.

وشهدت اطوار المحاكمة مجموعة من المفاجأت كان أبرزها تراجع مجموعة من الشهود الذين سبق وان ادلو بشهاداتهم على انهم عاينوا الضحية في فترة احتجازه بين 2007 و2011. كما ادلى دفاع الضحية الذي حضر الى جانبه 5 محامين حقوقيون بصور لاقراص مدمجة توثق بالصوت والصورة لتراجع الشهود.

وبعد المناقشة والمرافعات اصدرت الغرفة الإستئنافية قرارها بإجراء خبرة طبية على الضحية ناصر عبد الله لتحديد الاثار الصحية والنفسية التي يمكن ان يحدثها الإحتجاز الذي قد يكون تعرض له مابين 2007 و2011 يعهد بها الى مدير معهد باستور بالدار البيضاء ويدرج الملف بجلسة 11اكتوبر 2017.

وعبر دفاع الضحية عن ارتياحه للقرار معتبرا ذلك بمثابة خطوة جيدة في سبيل الوصول الى الحقيقة وإنصاف رجل حرم من كل شيئ طيلة 5 سنوات.

يذكر ان الغرفة الجنائية بمحكمة الإستئناف بأكادير سبق وان برأت جميع المتابعين في الملف ومنهم نائب برلماني ورجل أعمال وحارس الضيعة وفلاح معروف.غير ان المستجدات الجديدة ستجعل هذا الملف ينحو منحى اخر في المستقبل القريب.  ع اللطيف بركة

,