تارودانت.. وتتوالى الإستنكارات ، مؤسسة التعاون «جماعات حوض أرغن» تعلن تضامنها وتعبر عن استيائها الشديد للاعتداء اللفظي الذي تعرض له عامل الإقليم

بتاريخ 26 مايو, 2020 - بقلم أسراك 24

أسراك24 / صورة معبرة عن الزيارات الميدانية لعامل تارودانت لكل ربوع الإقليم خلال حالة الطوارئ/

بعد إستنكار عدد كبير من هيئات المجتمع المدني بإقليم تارودانت ، أصدرت مؤسسة التعاون ” جماعات حوض أرغن”، بيانا استنكاريا وتضامنيا يستنكر فيه الأعضاء المؤسسون لمؤسسة التعاون الجماعات حوض أرغن” جماعات: توغمرت، ارزان، إمی نتیارت، النحيت، أضار، ازغار نیرس، اعتداء رئيس جماعة ترابية عبر تسجيل صوتي متداول في شبكات التواصل الاجتماعي، لفظيًا على السيد الحسين أمزال عامل إقليم تارودانت. البيان:

“على إثر الاعتداء اللفظي الذي تعرض له السيد الحسين أمزال عامل إقليم تارودانت والذي صدر من رئيس جماعة ترابية عبر تسجيل صوتي متداول في شبكات التواصل الاجتماعي، والذي تضمن عبارات تمس بمكانة وكرامة عامل الإقليم وبالمؤسسة التي يمثلها.

فإننا نحن لأعضاء المؤسسون لمؤسسة التعاون حوض آرغن نعلن ما يلي:

– تضامننا مع شخص السيد عامل الإقليم واستنكارنا لما تعرض له من تنقيص وتشهير.

– اعتزازنا بالعمل مع السيد العامل خلال سنوات توليه مهمة تدبير عمالة إقليم تارودانت واعترافا بتفانيه في أداء الواجب في تجرد ونكران للذات.

– تقديرنا لكل المشاريع والمبادرات التي أشرف السيد الحسين أمزال على إطلاقها، ونذكر على سبيل المثال، مبادرة العمل بالأقطاب واستقطاب الاستثمارات ، وتشجيع تثمين الموارد المحلية

– تقديرنا لسياسة القرب التي نهجها السيد العامل ونزوله للميدان، سواء تعلق الأمر بتركيز المشاريع ودعهما، أو تعلق الأمر بمؤازرة الساكنة على إثر الأحداث الاستثنائية التي تعرض لها الإقليم.

وإذ نعلن تضامننا اللامشروط مع السيد الحسين أمزال على إثر ما تعرض له من تشهير وتنقيص يمس بشخصه وبالمؤسسات التي يمثلها، فإننا نلتمس من الجميع التحلي بالحيطة والحذر وتفادي ترويج الإشاعات والأخبار التي تمس بسمعة الأشخاص والمؤسسات خاصة في الظرفية الحساسة التي تمر منها البلاد بسبب تداعيات أزمة كورونا كوفيد 19.”.

,