تارودانت .. هل تتدخل السلطات والمجلس الجماعي لدى الشركة المسؤولة، بعد ان تحولت شوارع وأحياء وأسواق المدينة إلى حفر وأتربة وأصبحت تشكل خطرا على حياة الساكنة ؟؟

بتاريخ 21 أكتوبر, 2019 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد جمال الدين / الصورة من موقع جماعة تارودانت/

تستفيق ساكنة مدينة  تارودانت كل صباح هذه الأيام على وقع الحفر والأتربية التي أعادت المدينة بشكلها الحالي إلى مشاهد من القرون الوسطى ، حيث تحولت المدينة إلى حفر و أتربة ، ومشاهد عشوائية جعلت المواطنين في حيرة من أمرهم مما حل بالمدينة . ومما قد تخلفه هذه المظاهر من مخاطر على حياة الساكنة والمواطنين عامة .

الأشغال التي تعرفها المدينة منذ شهور تعود بالأساس إلى توسيع شبكة الواد الحار والماء  الصالح للشري وهو شيء جيد ومستحسن من طرف الجميع ،وإن كانت هذه الأشغال لها من الايجابيات والمنافع الشيء الكثير ، إلا أنها خلفت استياء  الساكنة من الطريقة التي تتم بها عملية الحفر  وترك أكوام من الأتربة بجانب  المنازل و المتاجر والأحياء والطرقات لأسابيع كثيرة وعدم تسوية الأماكن التي تطالها  الأشغال .

هذا ولا يخلو شارع أو حي بمدينة تارودانت من هذه العملية التي لم يحسن القائمون عليها التعامل معها، ولم تعمل الشركة المسؤولة عن هذه الأشغال إلى إعادة تسوية الطرقات بل تركتها بعد إستكمال أشغالها بشكل ينذر بالمخاطر خاصة اننا على موسم الشتاء بحول الله مما قد يخلق متاعب للمواطنين بجل الأحياء التس شهدت الأشغال .

فليس هناك أسوأ من إهمال يؤدي إلى البشاعة والمخاطر وليس هناك أسوأ من السقوط بأشكاله كافة، وفي المقابل، وليس غريباً أن تسير في طرقات وأحياء مدينة تارودانت وتكتشف وجود حفرة غير مؤمنة ومعزولة داخل الدروب وأسواق المدينة

هذا وقد عبر  العديد من المواطنين ببعض الأحياء لأسراك24عن سخطهم إزاء تجاهل الجهات المعنية لنداءاتهم، ملتمسين من السلطات المحلية والاقليمية والمنتخبة الوقوف على حجم الأضرار الصحية والنفسية  التي تتسبب فيها بقايا هذه الأشغال غير المنتهية، ناهيك عن تدهور الحالة الميكانيكية لمالكي السيارات وباقي العربات خصوصا أننا مقبلون على فصل الشتاء.

,