تارودانت: هذه هي أهم التدابير التي اتخذتها تعاونية “كوباك” للتصدي لتفشي فيروس كورونا المستجد

بتاريخ 17 أبريل, 2020 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : حسن هرماس/ وم ع / الصورة لمحمد الولتيتي رئيس تعاونية كوباك/

في ما يلي أهم التدابير المتخذة من طرف التعاونية الفلاحية “كوباك” من أجل التصدي لتفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)، محليا وجهويا ووطنيا:

ـ المساهمة في الصندوق المخصص لإدارة جائحة كورونا بمبلغ مالي يصل 10 ملايين درهم. ـ نسخ الإرشادات الصحية والتدابير الوقائية على أزيد من 100 مليون علبة منتوج يتم حاليا تسويقها على الصعيد الوطني، وذلك رغبة من التعاونية في الانخراط في المجهود الوطني التحسيسي للحد من انتشار كورونا.

ـ التكفل ب 3000 أسرة عن طريق تزويدها بحاجياتها المعيشية الأساسية لمدة شهر كامل. ـ بادرت التعاونية بتزويد المؤسسات الصحية المغربية بمنتجاتها، وكذا بعدد كبير من الأقنعة الطبية في خطوة لدعم الأطر الطبية العاملة بهذه المؤسسات.

ـ عملت التعاونية على تزويد عدد من المستشفيات بأنفاق تعقيمية في إطار التدابير المتخذة للحد من انتشار فيروس “كوفيد 19”.

ـ بذلت التعاونية مجهودات استثنائية للحفاظ على وثيرة استقبال الحليب الخام من أزيد من 20 ألف فلاح، وذلك حرصا منها على الحفاظ على دعم الفلاحين خاصة، منهم فئة صغار الفلاحين.

ـ وضع عدة آليات فلاحية مزودة بنظام الرش الاوتوماتيكي لسوائل التعقيم، وذلك من أجل تعقيم المؤسسات والطرق والأحياء.

ـ تزويد دور الايتام ومراكز حماية الطفولة بمختلف المنتجات بما في ذلك الأقنعة الواقية من الفيروس.

ـ توزيع كمية كبيرة من اللوائح الإلكترونية على العديد من التلامذة لضمان تتبعهم للدراسة عن بعد .

ـ إنشاء نظام تطهير عملاق يستخدم لتطهير جميع السيارات والشاحنات التي تدخل إلى وحدات الإنتاج، إلى جانب إنشاء عدة ممرات للتعقيم موزعة على جميع مداخل الوحدات الإنتاجية لتطهير وتعقيم الأشخاص.

ـ نهج تقنية العمل عن بعد بالنسبة لأغلبية الموظفين الإداريين للتعاونية، واعتماد التوقيت المستمر للتقليل من تنقل الأشخاص، وتقليل نوبات الذهاب والإياب، وتعليق الاجتماعات مع وضع حلول بديلة.

ـ تعزيز أسطول نقل العمال عن طريق إيجار حافلات نقل إضافية لتفادي الازدحام العمال.

ـ تنظيم حملات تحسيسية واسعة، مع استعمال مختلف الوسائل من منشورات وملصقات عملاقة، ووسائل التواصل الاجتماعي، والتسجيلات الصوتية، والشرائط السمعية البصرية تحت إشراف طبيب الشغل، حيث شملت الحملات التوعوية مراكز جمع الحليب، والتعاونيات الفرعية المنخرطة، والوكالات التجارية وغيرها.

,