تارودانت: مي حبيبة تعيش بين الموت والحياة وليس في استطاعتها حضور جلستها امام المحكمة غدا الخميس بعد اتهامها لمجموعة من الأشخاص بالنصب عليها واستغلال ظروفها الصحية، وهذه آخر نداءاتها

بتاريخ 9 مايو, 2018 - بقلم أسراك 24

 

أسراك24 /

تعيش السيدة “حبيبة أ ” الساكنة بجنان لامين حي تافلاكت بتارودانت حاليا ظروفا صعبة وقاسية جراء اوضاعها الصحية المتدهورة والتي ساءت لدرجة جعلتها تعيش بين الموت والحياة و نتيجة الفقر  المدقع خصوصا بعد تخلي  من كانت تعتقد انهم أقرب الناس إليها عنها وجحودهم لأوضاعها الصحية المتدهورة نتيجة أمراض مزمنة على مستوى القلب.

وفي اتصال لأبنتها بأسراك24 / اكدت هذه الاخيرة ان والدتها لن تستطيع  أبدا الحضور لمتابعة قضيتها غدا الخميس 10 ماي 2018ف أمام المحاكمة الإبتدائية بتارودانت نتيجة اوضعاها الصحية المتأزمة والتي تتابع من خلالها بعض الأشخاص بتهمة النصب عليها واستغلال اوضاعها الصحية الصعبة للمتاجرة بها بعد ان سقطت في فخ قضية جمع الإحسان والمعونات باسمها عن طريق إحدى صفحات الفايسبوك بالمدينة والإستيلاء على اموال كثيرة باسمها كماتقول في شكايتها.

ومن جهة اخرى شكرت إبنتها على لسانها “جمعية هومينا الحقوقية” التي ساندتها في محنتها ووقفت بجانبها بالإضافة إلى العديد من الأشخاص  والصحافة بالمدينة.

وتعيش مي حبيبة حاليا بمنزلها أوضاعا صعبة وخطيرة بسبب الفقر المدقع وقلة الحاجة وتنادي الجميع بمحاولة إنقاذ حياتها إن كان في العمر بقية ولو بزيارتها ومحاولة تجفيف دموعها التي لاتنقطع أبدا جراء كل المشاكل التي تكالبت عليها من نصب واحتيال واوضاع صحية في غاية الخطورة .

وهذا فيديو لمي حبيبة كانت سجلته قبل أسابيع توجه فيه نداءاتها:


,