تارودانت.. ماوقع بدوار تيارت بجماعة بونرار شيء خطير ويستدعي تحرك السلطات لتوقيف الجاني؟

بتاريخ 24 يونيو, 2020 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

شهد دوار تيارت الواقع بجماعة بونرار قيادة تازمورت، بإقليم تارودانت، ليلة البارحة جريمة خطيرة، لولا يقضة شباب المنطقة، لوقعت كارثة إنسانية، تمثلت في قيام أحد الشخاص بثلويث إحدى المستودعات المائية الأرضية (مطفية)، بصب مواد بترولية بها.

وفي تفاصيل هذه الجريمة الخطيرة، وحسب مصادر سوس 24 من هذا الدوار، فإن أحد الاشخاص، قام ليلة البارحة في حدود الساعة الثانية بعد منتصف الليل، بقطع الكهرباء على دوار تيارت، ليتوجه في الظلام إلى إحدى المطفيات بالدوار، ويقوم بإفراغ مواد بيترولية داخلها (زيوت محروقة للمحركات)، إلا أن قطعه للكهرباء، جعل شباب الدوار يخرجون من منازلهم للوقوف على السبب، حيث لمحوا شخصا يقوم بجريمته تلك، لكنه ما إن رآهم حتى فر هاربا، إلا أن شباب الدوار، قاموا بالجري وراءه، وتحديد هويته، رغم تمكن من الفرار.

جريمة استنفرت لها ساكنة الدوار، حيث توجه بعض منهم، رفقة جمعية تامونت، وممثلة حرك ضميرك، إلى قيادة تازمورت، لإخبار السيد القائد، الذي طالبهم بتوجيه شكاية للسيد وكيل جلالة الملك، بالمحكمة الابتدائية بتارودانت، دون أن يكلف نفسه عناء التنقل لعين المكان، وللاطلاع عن كثب عما وقع، وحث الساكنة على عدم استعمال مياه هذه المطفية، لما فيها من خطورة على سلامتهم الصحية.

الساكنة ستضع شكايتها يوم غد بالمحكمة الابتدائية بتارودانت، فنرجو السلطات المنية أن تتحرك بسرعة لتوقيف المتهم، وتقديمه للعدالة.

ويذكر، بأنه، وفي إطار عملية تويزي، التي تنظمها السلطات المحلية بتارودانت، بشراكة مع المجلس الإقليمي بتارودانت، والجماعات المحلية، والعديد من جمعيات المجتمع المدني، استفاد دوار تيارت أول أمس الأحد 21 يونيو الجاري، من عدة صهاريج مائية، ملئت بها مطفيات الدوار، ومنها المطفية السابقة الذكر، والتي تعود لإحدى الأسر، والتي قرر صاحبها أن يفتحها في وجه ساكنة الدوار، حيث تم إفراغ عشرة اطنان من المياه الصالحة للشرب بها.  المصدر سوس 24

,