تارودانت.. فضيحة داخل سيارة للنقل المدرسي بطلها مستخدم بالبلدية و ضحيتها تلميذة قاصر وعناصر الامن تتدخل في الوقت المناسب

بتاريخ 17 سبتمبر, 2020 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : الصورة من الأرشيف/

تمكنت فرقة التطهير التابعة لمنطقة أمن تارودانت، مساء أمس الأربعاء 16 شتنبر الجاري من تجنيب مدينة تارودانت فاجعة حقيقية شبيهة بما وقع للطفل عدنان بمدينة طنجة.

وفي التفاصيل، أكدت مصادر مطلعة أن دورية أمنية كانت تقوم بعملها الروتيني بأحياء المدينة، لمحت سيارة للنقل المدرسي العمومي تابعة لبلدية تارودانت متوقفة في مكان منعزل بمنطقة “خلاء”، الشيء الذي أثار شكوك العناصر الأمنية التي سارعت إلى التأكد من سبب وقوف السيارة بالمكان المذكور.

وأضافت ذات المصادر أن الصدمة كانت كبيرة بعدما تم العثور داخل سيارة النقل المدرسي على وحش آدمي متلبسا بمحاولة هتك عرض تلميذة قاصر في وضع أرجع للأذهان فاجعة طنجة، لأن لا أحد يمكن أن يتكهن كيف كانت ستكون النهاية لولا يقظة العناصر الأمنية.

ذات المصادر، أكدت أن سائق سيارة النقل المدرسي وهو مستخدم لدى بلدية تارودانت، متزوج وأب لطفلين، قام بإستدراج الضحية التي تنحذر من أسرة فقيرة مستغلا عمله المتمثل في نقل التلاميذ من الأحياء الهامشية إلى المؤسسات التعليمية وسط المدينة.

هذا، وقد تم وضع الموقوف في تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة في إنتظار تقديمه أمام العدالة.

جدير بالذكر، أن خبر هذه الجريمة إنتشر بشكل واسع بمدينة تارودانت و خلف ردود أفعال منددة من قبل الساكنة و كذلك داخل الأوساط الحقوقية بهذا الفعل الجرمي، خصوصا في هذه الظرفية الحساسة التي يمر منها المغاربة بسبب التداعيات النفسية التي خلفها الاعتداء الجنسي المتبوع بقتل القاصر عدنان بمدينة طنجة.

من جهة أخرى، لقي التدخل الأمني موجة من الإستحسان والتنويه من مختلف الفعاليات المدنية بالمدينة، لأنه حسب تعبيرهم، جنب تارودانت فاجعة حقيقية، مطالبين في الوقت نفسة من السلطات القضائية تنزيل أشد العقوبات على كل من سولت له نفسه إغتصاب الطفولة.

,