تارودانت.. عمال ضيعة سطاح2 يصعدون ، واعتصام مفتوح امام مؤسسة محطة التلفيف القباج سوس

بتاريخ 9 سبتمبر, 2017 - بقلم أسراك 24

 

 

 بعد تنفيذ عمال ضيعة  القباج سطاح 2 المنضوون تحت لواء الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب بتارودانت لاعتصامهم المقرر بتاريخ 22 غشت 2017  والذي عرف مشاركة مكثفة ؛ دام إلى غاية السابعة مساءا ردد خلالها المشاركون شعارات حماسية تظهر صمود المتضررين في المطالبة بحقهم ، تندد بتصرف الإدارة وتطالب بحقهم في الشغل ، كما تُحمِّل طارق القباج المالك الشخصي للضيعة مسؤولية القرارات الجائرة التي يتخذها من كلفهم بتسيير مجموعته ودعوته الى عدم السير على هوى مرؤوسيه الذين يضرون بمصالحه  .

كما عبر المتظاهرون عن استعدادهم لخوض أي صيغ نضالية يقررها المكتب النقابي الممثل الشرعي لهم حتى استرداد حقهم في الشغل وضد تجاوزات الإدارة آملين تدخل المالك الخاص للمؤسسة لرد الحق لأصحابه وتحقيق العدل  .

وبعد انعدام أي رد فعل إيجابي من طرف إدارة  مؤسسة محطة التلفيف القباج سوس (SKS ) لمالكها طارق القباج البرلماني السابق ورئيس المجلس الجماعي لآكادير سابقا مستهترين بمصير العمال الذين أفنوا شبابهم في خدمة المؤسسة المذكورة بكل مسؤولية  وتفان لم تشفع لهم أقدميتهم في العمل ولا جديتهم ومسؤوليتهم في عملهم كما لم يشفع لهم اقتراب وتزامن مناسبة عظيمة هي عيد الأضحى المبارك مع الدخول المدرسي وما يتطلبه ذلك من مصاريف  ليتم تشريدهم وتشريد أسرهم من بعدهم  .

لذلك اجتمع المكتب النقابي لعمال ضيعة سطاح 2 يوم الأربعاء 06 شتنبر 2017 لمناقشة المستجدات ليقرر في الأخير :

  • تشبته بحق المتضررين في العمل داخل الضيعة التي أفنوا حياتهم بها دون قيد أو شرط ،
  • دعوته لكل من يهمه الأمر للتدخل لإيجاد حل للمشكل الإجتماعي المُفتعَل ،
  • خوض إضراب عن العمل مع اعتصام يوم الخميس 14 شتنبر 2017 أمام مقر مؤسسة محطة التلفيف القباج سوس (SKS ) المتواجد ب 325 شارع الحسن الثاني عمارة القباج أكادير ابتداءا من  الساعة التاسعة (09) صباحا .
  • وفي حالة انعدام أي رد فعل إيجابي من طرف مسؤولي المؤسسة سيتم خوض إضراب مفتوح عن العمل مصحوب باعتصام مفتوح أمام مقر مؤسسة محطة التلفيف القباج سوس (SKS ) المتواجد ب 325 شارع الحسن الثاني عمارة القباج أكادير ابتداءا من يوم الثلاثاء 19  شتنبر 2017 ابتداءا من الساعة التاسعة (09) صباحا كل يوم  .

 وفي الأخير يدعو المكتب النقابي جميع العمال الى التعبئة ورص الصف ضد تجاوزات الإدارة والتشبت بحقوقهم المشروعة وإنجاح الخطوات النضالية المقررة  .

وما ضاع حق وراءه مطالب

,