تارودانت.. عشرة أشهر للأب الذي شرمل طفلته بواسطة “مقدة” بمنطقة أسكاون، مع أداء غرامة مالية قدرها 20000 درهم لفائدة الضحية.

بتاريخ 10 أغسطس, 2020 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

ذكرت مصادر مطلعة أن الهيئة القضائية بالمحكمة الإبتدائية بتارودانت أدانت الأب المتهم بالإعتداء على إبنته ذات 13 ربيعا ب”مقدة” ما تسبب في إصابتها بكسور وجروح بليغة بعشرة أشهر سجنا نافذا وأداء غرامة مالية قدرها 20000 درهم لفائدة الضحية.

وكان إقليم تارودانت قد إهتز مرة أخرى على وقع جريمة خطيرة في حق الطفولة بطلها أب أقدم على التنكيل بإبنته الصغيرة البالغة من العمر 13 سنة.

يذكر أن هذه الجريمة البشعة وقعت بدوار أمزاورو تويالت قيادة أسكاون دائرة تالوين بإقليم تارودانت.حيث أن الأب كان على خلاف دائم مع زوجته التي أكدت أنها كانت تتعرض للضرب المبرح ما دفعها إلى مغادرة بيت الزوجية تاركة إبنتها مع أبيها. لكن سرعان ما تحول الأب إلى وحش كاسر وبدأ بالإعتداء على إبنته بالضرب المستمر والكي، قبل أن يعمد مؤخرا إلى ضربها “بمقدة” حسب تصريح أحد أقاربها لأكادير24 ما تسبب في كسر مزدوج بيدها. لتبقى حبيسة جدران المنزل لمدة طويلة قبل أن يتم عرضها على “جبار تقليدي” من أجل تقويم الكسور إلا أن هذا الأخير رفض علاجها وطالبها بإجراء الفحص بالصدى لأن حالتها كانت خطيرة.

ومباشرة بعد توصلها بالشكاية من النيابة العامة بإبتدائية تارودانت، قامت مصالح الدرك الملكي بتالوين بالإستماع إلى الإبنة الضحية بحضور أمها التي أكدت أن الأب هو من قام بهذه الأفعال السادية التي حولت جسد طفلة صغيرة إلى ورشة للتعذيب. ليتم توقيف الأب بناءا على تعليمات النيابة العامة المختصة

,