تارودانت .. عائلات وموظفون ومسؤولون سابقون وأصحاب شركات يلجأون للقضاء بعد التشهير بهم على صفحات فايسبوكية في ملفات معروضة على المحاكم ..التفاصيل

بتاريخ 12 يناير, 2018 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد بلحاج/

تعيش مدينة تارودانت هذه الأيام على وقع تصفية حسابات سياسوية حطت رحاها على صفحات الفايسبوك يخطط لها الكبار وراء الستار وينفذها الصغار ببلاهة على ظهر صفحاتهم الفايسبوكية.

وفي سابقة خطيرة من نوعها نشر أشخاص اخبارا  ومقررات قضائية لازالت الجهات المعنية تبث فيها بمحكمة مراكش على خلفية تقرير قضاة جطو في مايخص المجلس الجماعي لتارودانت السابق ، ولم تتحين هذه الجهات قرارات المحكمة النهائية والاخيرة في هذا الصدد، بل نصبوا انفسهم قضاة ونشروا اعراض الناس وأسمائهم وأسماء أبائهم وامهاتهم وعائلاتهم وعناوينهم ونصبوا المشانق لرئيس المجلس السابق ومجموعة أخرى من الأشخاص وادخلوهم حسب اهوائهم للسجن وإلى عالم الإجرام وألبسوهم تهما ثقيلة باختلاس المال العام بل إن منهم من إجتهد أكثر وبحث في القانون الجنائي وأصدر أحكامه بدون موجب حق وكل هذاتم نشره على ظهر هذه الصفحات .

بل الفضيع ان تعليمات ومقررات مختومة و صادرة عن الجهات القضائية بمراكش تم نشرها على صفحات الفايسبوك المعلومة وعلى نطاق واسع رغم سريتها البالغة..

تم نشرها هكذا ولم تعرف الطريقة التي حصل بها هؤلاء على هذه التقارير او طريقة تسريبها و التي تتطلب تحقيقا مفصلا لوحدها.

وفي هذا الإطار علمت أسراك 24 / من مصادرها ان هؤلاء المتضررون من عائلات وأشخاص وأصحاب شركات وموظفون  ومسؤولون سابقون بالمجلس الجماعي لتارودانت في طريقهم لرفع دعاوى قضائية على أصحاب هذه الصفحات المعروفة توجهاتها، والذين  عززوا ملفاتهم القضائية بصور ونسخ من هذه التشهيرات قبل أيام.

,